اخر المستجدات المدير العام للأملاك الوطنية: نحو رقمنة أرشيف جميع المحافظات العقارية العالم للإدارة الانتخابات الرئاسية: قايد صالح يؤكد جاهزية الجيش الوطني الشعبي لإرساء موجبات الأمن عبر كامل التراب الوطني العالم للإدارة ضرورة تجسيد توصيات الجلسات الوطنية للسياحة للنهوض بالقطاع العالم للإدارة المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس: تأكيد على جهود الجزائر من اجل الاستقرار الإقليمي العالم للإدارة التحضير على مستوى الحكومة لاستحداث هيئة وطنية للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية العالم للإدارة

“إعادة تهيئة 11 مركبا رياضيا ومراكز التكوين” أولوية قطاع الشباب والرياضة

أكد وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، يوم الأربعاء بالبويرة، أن الأولوية التي يوليها قطاعه حاليا هي “التكفل بالمركبات الرياضية الـ 11 ومراكز التكوين المتواجدة عبر الوطن” من أجل إعادة بعث مختلف النشاطات الرياضية وبالتالي السماح للجزائر باستعادة مكانتها الريادية في عدة أنشطة رياضية.

وردا على سؤال الصحافة بخصوص تجميد مشروع المصاعد الهوائية الميكانيكية على مستوى محطة تيكجدة، أوضح الوزير أن قطاعه يعطي الأولوية للمشاريع التي هي قيد الإنجاز، بما في ذلك إعادة تأهيل 11 مركبا رياضيا ومراكز التكوين عبر الوطن.

وخلال ندوة صحفية عقدها على هامش الزيارة التي قادته إلى المركز الوطني للرياضة والتسلية بتيكجدة (شرق البويرة)، حيث قام بتفتيش بعض المشاريع التابعة لقطاعه،  استطرد السيد حطاب قائلا “هذا ما سيسمح لنا بترشيد الإمكانيات المالية للدولة واستغلال المنشآت المتواجدة من أجل تكوين المواهب الشابة التي  بإمكانها أن تمثل الجزائر في التظاهرات الرياضية القارية والدولية”.

وبهذه المناسبة، أعرب الوزير عن نية دائرته الوزارية ورغبتها في التكفل بالورشات التي من شأنها أن تعطي دفعا جديدا للرياضة الوطنية، وذلك عن طريق تشجيع الرياضة المدرسية واكتشاف المواهب الشابة وإمدادها بالوسائل اللازمة من أجل تحصيل نتائج إيجابية للجزائر في المنافسات القارية والدولية.

ومن جهة أخرى، شدد السيد حطاب على ضرورة تحديد مواطن ضعف القطاع والمشاكل التي يعرفها من أجل العمل على تطوير مختلف الأنشطة الرياضية التي لطالما احتلت من خلالها الجزائر المراكز الأولى في السنوات القليلة الماضية.

وأضاف الوزير الذي نزل ضيفا على البويرة، أن “بعض الأنشطة عرفت تراجعا (على غرار كرة اليد والملاكمة وألعاب القوى وكرة القدم)، وعلينا إذن الاهتمام أكثر بهذه النقاط”.

كما أوضح وزير الرياضة أن “هذا الإصلاح يقتضي مشاركة الجميع بما في ذلك الصحافة ووسائل الإعلام من أجل تشجيع القطاع على المضي قدما والفوز أمام البلدان الكبرى في المسابقات المستقبلية”.

وخلال تنقله إلى البويرة، قام الوزير بزيارة الفرق الوطنية العسكرية في ألعاب القوى والملاكمة قيد التربص منذ أسبوع بالمركز الوطني للرياضة والتسلية، بهدف تشجيعهم على بذل مجهودات أكثر من أجل تمثيل الجزائر أحسن تمثيل في المواعيد الرياضية القادمة على الصعيد الإفريقي والدولي المرتقبة شهري أكتوبر ونوفمبر.

وأوضح الوزير للرياضيين الجزائريين قبل أن يؤكد لهم مرة أخرى كل الدعم والمرافقة التي توليها لهم الدولة وخاصة وزارة الشباب والرياضة، قائلا “كل أمانينا في أن تتحصلوا على نتائج جد مرضية، ونحن متأكدون بأنكم قادرون على تحقيقها”.

كما طلب السيد حطاب من بعض الرياضيين أن يعبروا عن الاحتياجات التي يرغبون في الحصول عليها بالمركز حتى يعمل قطاعه على ارتياحهم وإتاحة كل الشروط التي تضمن لهم تربصهم تحضيرا للبطولة العالمية والألعاب الأولمبية المرتقبة شهري أكتوبر  ونوفمبر بأنغولا والأرجنتين.

وجدد الوزير تأكيده قائلا “نحن هنا لدعمكم وتوفير كل الوسائل اللازمة التي تسمح لكم بتحصيل نتائج إيجابية”، داعيا مختلف الرياضيين للعمل أكثر من أجل استرجاع مكانة الجزائر البطلة لاسيما في الملاكمة وألعاب القوى على الصعيد الإفريقي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى