اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

الأمم المتحدة  80 أسرة فرت من الفلوجة و10 آلاف محاصرة

Displaced Iraqis, who fled regions controlled by the Islamic State (IS) group near Fallujah, carry their belongings on February 8, 2016 as they arrive in the Jwaibah area, on the eastern outskirts of Ramadi, after pro-government troops retook it from jihadists. / AFP PHOTO / MOADH AL-DULAIMI

بلغت الحكومة العراقية الأمم المتحدة في أواخر شهر آذار الماضي إنها سوف تفتح ممرات آمنة لتمكين المدنيين من الخروج من مدينة الفلوجة.
وفي حال تمكن السكان من المغادرة عبر أحد هذه الممرات، فأن المفوضية أقامت مخيمات ذات قدرة على إيواء ألف أسرة في الحبانية وعامرية الفلوجة.
ويوجد لدى جميع الوكالات الإنسانية خطط جاهزة لحالات الطوارئ وهي مستعدة لتوفير المساعدة للسكان – لكل من النازحين في المخيمات وكذلك لأولئك الذين بقوا في المدينة، عندما يكون بالإمكان الوصول إليها وإعلانها منطقة آمنة.
كما إن لدى المفوضية في بغداد خزيناً لحالات الطوارئ يبلغ عشرة آلاف خيمة وعشرة آلاف حزمة من لوازم الإغاثة الأساسية التي يُمكن إستخدامها لمساعدة الأسر.
ولقد تم الإبلاغ عن فرار 80 أسرة من الفلوجة خلال الأيام القليلة الماضية. كما تفيد التقارير عن مقتل ثلاثة أشخاص أثناء محاولتهم الفرار.
وتجري المفوضية تقييماً سريعاً للاحتياجات، بالإضافة الى استعدادها لتوزيع حزم لوازم الإغاثة الأساسية للأسر النازحة حديثاً.
تصريح: يمكن أن ينسب إلى ليلى جين ناصيف، مساعد ممثل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق (شؤون الحماية)” إن المفوضية والشركاء في مجال شؤون الحماية على علمٍ منذ العشرين من آيار بتّمَكُن أكثر من 80 أسرة من مغادرة الفلوجة بنجاح.
وكان هروبهم، في بعض الحالات، على حساب الأرواح التي أُزهِقَت وهم يشّقون طريقهم للخروج من الفلوجة، بما في ذلك النساء والأطفال.
وتمكنت بعض الأسر من الفرار عن طريق الجرية ومن ثم الى الطريق الرئيسي بين عامرية الفلوجة ومدينة الفلوجة، بينما هربت أسر أخرى عن طريق عبور الحقول الزراعية التي تقع بين عامرية الفلوجة ومدينة الفلوجة.
وقد التقت الأسر التي نجحت في الفرار مع قوات الأمن العراقية في قاعدة الحبانية العسكرية، الذين قاموا بدورهم بعزل الرجال والفتية الأكبر سِناً عن النساء والأطفال لإجراء المزيد من التحقق الأمني.
وتنتهي عملية التحقق مبدئياً خلال يومين، ولكن القلق ما يزال يساورنا حيّال سلامة الرجال الذين تم عزلهم، ناهيك عن زوجاتهم وأطفالهم الذين يواجهون وضعاً بالغ الضعف بشكل خاص.
كما تشعر المفوضية بالقلق إِزَاء سلامة نحو عشرة آلاف أسرة لم تتمكن من مغادرة الفلوجة وهم الآن في وضع محفوف بالمخاطر للغاية“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى