اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

الخبير الطاقوي عبد المجيد عطار يؤكد : “ضرورة إحداث انتقال طاقوي و إيجاد بدائل للثروة النفطية”

68edc9d3cfbe8ac4d99574d8090c34b3_XL

أكد الخبير الطاقوي عبد المجيد عطار بالجزائر على ضرورة إيجاد السبل الكفيلة التي تسمح للجزائر بالخروج من التبعية للنفط وإحداث انتقال طاقوي يعتمد على الطاقات المتجددة.  و قال عطار خلال ندوة نظمت من طرف حركة مجتمع السلم تحت عنوان “في ظل الأزمة الطاقوية أي مستقبل للجزائر” أنه “لا بد للجزائر أن تحدث انتقال طاقوي يسمح بخلق بدائل للثروة النفطية بهدف تغطية الحاجيات المستقبلية وكذا ضمان الاستقلال الطاقوي في ظل التحولات التكنولوجية والاقتصادية  والجيوسياسية التي يعرفها العالم”.

وأفاد عطار -الذي شغل سابقا منصب المدير العام لمجمع سوناطراك- انه “يجب على الجزائر الاستثمار في الطاقات المتجددة خصوصا منها الطاقة الشمسية كبديل مستقبلي” مشددا على وجوب خلق صناعة وطنية لمعدات و أجهزة  صناعة الطاقة المتجددة “لتفادي الوقوع في خطأ استيراد هذه الأجهزة الذي من شأنه أن يجعل البلد في وضعية تبعية طاقوية ويرفع من فاتورة إنتاج الطاقات المتجددة”.  كما ألح على ضرورة “وضع إستراتجية وطنية للخروج من التبعية النفطية خصوصا في ظل قلة الاكتشافات الجديدة”.

و لدى تطرقه للازمة الحالية التي تعرفها أسعار النفط قال السيد عطار أن العالم يعرف ركودا اقتصاديا أدى إلى تراجع أسعار النفط زيادة على تغير خريطة النفط العالمية بعد اكتشاف الغاز الصخري ما أدى الى دخول الكثير من المنتجين الجدد للسوق وهو ما خلق تضخما في المعروض يقابله ضعف للطلب.

و جرت الندوة بحضور رئيس الحركة عبد الرزاق مقري الذي أشار الى أن تنظيم مثل هذه اللقاءات جاء في ظل السياق الاقتصادي الحالي الذي تعرفه البلاد والذي يتطلب تكاتف الجهود لإيجاد حلول لأزمة تراجع أسعار النفط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى