اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

الملتقى فرصة للوقوف على المجهودات المبذولة من أجل تطوير المرأة والرياضة في الحركة الأولمبية رسالة رئيس الجمهورية تثمن دور المرأة الافريقية و الجزائرية بالخصوص

2014_bouteflika_chaise_151087016

شهدت الجزائر بداية من يوم الاثنين ، الملتقى القاري الخاص بالمرأة والرياضة التي تحتضنه المدرسة العليا للفندقة بعين البنيان  الذي سكون على مدار يومين كاملين و هذا بتنشيط جمعية اللجان الأولمبية الإفريقية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الجزائرية و تحت اشراف اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الأولمبية الإفريقية التي منحت شرف تنظيم هذا الحدث الى الجزائر لاعتبارات كثيرة نخص منها الوضع العام الذي تشهده الجزائر بالاضافة الى دور الجزائر القاري في جميع المناحي و خاصة التطور الذي عرفته المرأة و مكانتها و نشاطها الذي أصبح يوازي دور الرجل في الكثير من المحطات سواء الاجتماعية و الرياضية و السياسية ، حيث من المتوقع أن يكون حضور مجمل اللجان الأولمبية الإفريقية قد يصل الى  48 دولة ، بالاضافة إلى العديد من الشابات  الرياضية التر تزخل بهن  الساحة القارية و المعروفات على المستوى الدولي و الافريقي،من جهته أشرف وزير الشباب و الرياضة على افتتاح هذا الملتقى القاري  الذي يعني الكثير سواء للمرأة القارية أو الجزائرية كونه جاء في وقت تعرف فيه الجزائر اصلاحات عميقة من خلالها كان للمرأة الحظ الوفير فيها و هو ما لمسته في القوانين المصادق عليها آنفا أو فيما تعرفه  القوانين المدعمة للمرأة في تعديل الدستور الذي يتم دراسته في دواليب الدولة حاليا ، كما كان لرسالة فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة التي بعث بها الى الملتقى الأثر العميق على الحاضرين أين ثمن من خلالها مجهودات المرأة الافريقية و خاصة الجزائرية التي كانت دوما محل توازن في المجتمع وإرساء أسس المساواة بين الجميع وتقدير الكفاءة والتفوق من شأنه أن يؤمن تنمية الاقتصاد ويقوي وحدة النسيج الاجتماعي ويمكن من تنافس يقوم على رواكز موضوعية ومنطقية ، كما أعتبر هذا الملتقى  فرصة للوقوف على المجهودات المبذولة من أجل تطوير المرأة والرياضة في الحركة الأولمبية، والتمويل الدائم من أجل تطوير المرأة والرياضة في القرن21  وقدرات التأطير المستمر للمرأة الإفريقية ودور الاتحاديات الرياضية وترقية المرأة لتولي مناصب المسؤولية وإدماجها في مناصب اتخاذ القرار وفي المهن المتعلقة بالرياضة والحياة الاجتماعية والمهنية.
محمد كمال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى