اخر المستجدات طاقة : مراجعة قانون المحروقات “على وشك الانتهاء”  العالم للإدارة دعوة البنك العالمي لدعم وتعزيز مبادرات إفريقيا لضمان تنوعها الاقتصادي   العالم للإدارة الجزائر/الولايات المتحدة الأمريكية: منتدى حول الفلاحة يوم الثلاثاء القادم حول إنتاج الحليب    العالم للإدارة الإشادة بدور الجزائر في إقرار السلم في إفريقيا    العالم للإدارة الفريق قايد صالح يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية   العالم للإدارة

المنتخب الوطني: ماجر يسعى لضبط التشكيلة تحسبا لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2019

أكد الناخب الوطني رابح ماجر يوم الجمعة أنه بصدد ” ضبط ” تشكيلة المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، من أجل خلق ” الانسجام و التنسيق” بين اللاعبين ،”مؤكدا” بالمناسبة أن مرحلة معاينة و تقييم اللاعبين قد انتهت، تحسبا لاستئناف  تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي سيستهلها “الخضر” بالتنقل شهر سبتمبر المقبل  إلى (بانجول) لمواجهة منتخب غامبيا، لحساب الجولة الثانية (المجموعة الرابعة) .

وبهذا الخصوص أوضح الناخب الوطني في حوار أجرته معه الإذاعة الوطنية (القناة الأولى) اليوم الجمعة : ” أن الوقت قد حان لإرساء الاستقرار على مستوى المجموعة و مواصلة العمل مع أحسن العناصر التي نتوسم فيها القدرة على إعطاء الإضافة للمنتخب ، تحسبا لتصفيات كاس أمم إفريقيا 2019 ، مضيفا” اعتقد أنني منحت الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين ، خاصة منهم المحليين، و قد انتهت مرحلة المعاينة و التقييم و يتعين علينا اليوم “ضبط التشكيلة النهائية ” من اجل خلق روح التنسيق و الانسجام بين اللاعبين “.

وفي سياق متصل، أكد  ماجر أن : ” ملامح هذه التشكيلة النهائية بدأت تتضح وأنّ التشكيلة التي سيتم اعتمادها للمواجهتين الوديتين المقبلتين ضد كل من منتخب جزر الرأس الأخضر و البرتغال ستعرف الكثير من المفاجآت “.  وتأتي تصريحات الناخب الوطني هذه ، بعد يومين من هزيمة المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين في المقابلة الودية التي جمعته يوم الأربعاء بمدينة “قادش” الاسبانية بنظيره السعودي (2-0) .

و أبدى القائد السابق للخضر في نهائيات كاس أمم إفريقيا 1990، تأسفه لهذه الهزيمة أمام منتخب مونديالي مؤكدا مع هذا، ان هذا الاختبار الودي مكنه من استخلاص  بعض الأمور الايجابية، أمام منتخب سعودي قوي متأهل إلى نهائيات كاس العالم (روسيا 2018) .

و أكد ماجر أن: ” العناصر المحلية قد قدمت عليها و بذلت كل جهودها مستطردا ” رغم الخسارة عرفت بعض العناصر كيف تبرز و تكشف عن قدراتها مثل ما هو الشأن للمدافع نعماني (…)  كنت اتمنى الفوز بهذه المقابلة التي واجهنا فيها منتخبا منظما جيدا فوق ارضية الميدان “.

وفي نفس السياق، أضاف ماجر : ” الآن يمكنني القول إنني املك فكرة واضحة عن إمكانيات اللاعبين (…) البعض منهم سيكونون ضمن التشكيلة التي ستخوض المقابلتين الوديتين لشهر يونيو المقبل موضحا” أن المنتخب الوطني للاعبين المحليين يبقى دائما الخزان القادر على تزويد المنتخب الأول بعناصر جيدة “.

ومعلوم، انّ المنتخب الوطني الجزائري ، سيواجه منتخب جزر الرأس  الأخضر يوم الجمعة، الفاتح يونيو بملعب 5 جويلية (الجزائر)،ابتداء من الساعة (00ر22سا)، قبل التنقل إلى لشبونة من اجل تحدي المنتخب البرتغالي بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو يوم 7 يونيو  (15ر20سا).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى