اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

بدوي: فتح ورشات لإصلاح القوانين المسيرة للشؤون العمومية بعد إتمام مسار تعديل الدستور

متعلقة بالأحزاب السياسية، الجمعيات و الانتخابات

 

8077861-12589366

أعلن أمس، وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي عن فتح ورشات لإصلاح النصوص المسيرة للشؤون العمومية كقوانين الأحزاب والجمعيات والانتخابات، مباشرة بعد إتمام مسار تعديل الدستور.
وقال بدوي في كلمة ألقاها خلال إشرافه على “الأبواب المفتوحة على لبلدية” بالمدرسة الوطنية للإدارة أحمد مدغري، أنه “تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية وبمجرد إتمام تعديل الدستور سيفتح قطاع الداخلية ورشات لإجراء إصلاحات كبرى للعديد من النصوص التي تعنى مباشرة بتسيير الشؤون العمومية”.
وستكلف هذه الورشات حسب الوزير “بمراجعة القوانين المتعلقة بالأحزاب السياسية والجمعيات والانتخابات وكذا بالاجتماعات والتظاهرات العمومية”، مؤكدا أن مشروع تعديل الدستور، الذي أقره رئيس الجمهورية، يضمن “إصلاحات سياسية عميقة” و هو “بمثابة مشروع مجتمع يتماشى والتحولات التي يعرفها العالم”.
و أضاف بدوي أن تعديل الدستور سيسمح “بتعزيز الديمقراطية التشاركية من خلال وضع إطار قانوني يكرس ثقافة مشاركة المواطن في تسيير شؤون البلاد ويساعد على تعبئة القوى الحية للمجتمع خاصة الشباب في سبيل تنمية على جميع الأصعدة”.
وتابع في هذا السياق، أن تعديل الدستور يشكل “فرصة للتعبير على إرادة شعبية قوية لبناء وتعزيز دولة القانون تحترم فيها الحريات الفردية و الجماعية”.
وانتهز بدوي هذه المناسبة للترحم على أرواح شهداء “مجابهة جرائم الجماعات الهمجية” خلال التسعينات، من أعضاء المندوبيات التنفيذية وأعوان الحرس البلدي والوطنين المتطوعين ومجموعات الدفاع الذاتي.
وفي هذا الصدد، أكد ذات المتحدث أن قانون المصالحة الوطنية الذي صوت عليه الشعب “بكل سيادة” سمح بتوفير “الظروف الملائمة لتحقيق تنمية شاملة بفضل استرجاع الأمن والاستقرار”.
كما أكد أن الامن والاستقرار “أمرا أصبح حقيقة معاشة” بفضل انتهاج “مسار سليم ومسؤول  للمصالحة الوطنية تم تنفيذه بكل شفافية ويقظة وسلاسة”.

 
كريمة فضيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى