اخر المستجدات صيام المصابين بالأمراض المزمنة دون استشارة الطبيب يعرضهم للخطر العالم للإدارة اجتماع حول ليبيا: أهمية تنفيد خطة العمل الأممية لحل الأزمة العالم للإدارة راوية يشارك في عدة ندوات عشية الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية العالم للإدارة الصناعة العسكرية: تسليم 410 مركبة من علامة مرسيدس بنز العالم للإدارة بن غبريت تشدد على تفادي الزيارات الرسمية لمراكز الإجراء لعدم إرباك المترشحين العالم للإدارة

ترسانة من الوثائق بإثبات أحقية المستفيد قفة رمضان 2016 بطعم التقشف

large-إلغاء-قفة-رمضان-وتعويضها-بمليون-سنتيم-لكل-محتاج-45b1a
شرعت الولايات عبر الوطن في عقد اجتماعات للتحضير لشهر رمضان وبالتالي تحديد شروط الاستفادة من قفة رمضان لهذه السنة التي ستتخذ الخصوصية في ظل التقشف المعلن من قبل الحكومة.
وفي هذا الإطار، تسلمت البلديات إرساليات من وزارة الداخلية تتضمن ملفات ثقيلة يحضرها الراغب في الاستفادة من قفة رمضان، وقد تضمنت الكثير من الوثائق التي بإمكانها أن تثبت أحقية المواطن من الاستفادة من غيرها، وهي وثائق لم يسبق وأن طلبت ضمن قفة رمضان التي كان يكفي أن يتقدم المواطن ليسجل مرفقا بشهادة حالية لتكون كافية ليضمن كمية من المواد الغذائية التي تساعدها على اجتياز شهر رمضان براحة ودون ضغوط نفسية بالنظر لخصوصية الشهر الكريم. وفرضت الإجراءات الجديدة بشأن قفة رمضان ضرورة إحضار وثيقة من مكتب الضرائب تثبت أن صاحبها لا يملك ضرائب من أي نوع، وأن الدولة لا تدين له بأي مبلغ مالي مهما كان. وأوضح مصدر مطلع، أن وجود مبلغ معين مهما كان حجمه بوثيقة الضرائب سيحرم صاحبه تلقائيا من القفة، كما تم  أيضا اشتراط عدم الانتساب لصندوق التقاعد سواء للأجراء أو غير الأجراء، بالإضافة إلى شهادة تثبت وفاة الزوج بالنسبة للأرامل وشهادة الطلاق للمطلقات وشهادة بطال للبطالين وشهادة عدم امتلاك دخل ثابت زيادة على جملة من الوثائق التي تثبت أن صاحب الملف يستحق حتما مساعدة الدولة المترجمة في قفة رمضان. وأوضحت المصار ذاتها، أن هذا الإجراء من شأنه أن يطهر قوائم المستفيدين من قفة رمضان التي كان يتنافس عليها الإطارات والتجار الكبار وأصحاب المال عن طريق العلاقات والمحسوبية فيما يتم إقصاء المعوزين الذين تمنعهم كرامتهم من الدخول مجال المنافسة عليها أمام أطراف نافذة تستكثر على الفقراء والمحتاجين كيس دقيق رديء النوعية في معظم الأحيان والطماطم والحبوب. ورغم أن هذا الأجراء مرهق للكثير من العائلات المحتاجة لقفة رمضان، وسيلزمها بالتنقل لأماكن بعيدة خاصة سكان المناطق الريفية من أجل استخراج الوثائق اللازمة، لكن تطبيقها بقانونية و إبعاد التلاعبات والمحسوبية قادر على تطهير قوائم المعوزين وأصحاب الحق في القفة ما يجعل الحكومة توفر الملايين وتمكن المعوزين الحقيقيين من الاستفادة دون غيرهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى