اخر المستجدات الأطباء المقيمون: تخصيص مرحلة للاستدراك وتحديد فترة لإجراء الامتحانات  العالم للإدارة ولاية الجزائر: ترميم وإعادة تهيئة ما يفوق 2900 عمارة قديمة من 2014 إلى غاية سبتمبر 2018 العالم للإدارة الرابطة المحترفة الأولى: فوز اتحاد الجزائر على جمعية عين مليلة (3-0) العالم للإدارة “إعادة تهيئة 11 مركبا رياضيا ومراكز التكوين” أولوية قطاع الشباب والرياضة العالم للإدارة “عشر سنوات مع الدبلوماسي و السياسي و المثقف”، شهادة حول مسار بوعلام بسايح العالم للإدارة

تكثيف الرقابة على محلات بيع الملابس و الأحذية بالجزائر العاصمة تحسبا لحلول عيد الفطر المبارك

كثف أعوان الرقابة و قمع الغش لمديرية التجارة  بولاية الجزائر عمليات مراقبة الأسواق و المحلات المختصة في بيع الملابس  والأحذية والألعاب و التي تعرف إقبالا كبيرا في الأيام الأخيرة من رمضان من  قبل العائلات , حسبما علم يوم الثلاثاء عن السيد دهار العياشي ممثل عن  المديرية.

و أوضح السيد دهار في تصريح ل/واج  أن أعوان الرقابة وقمع الغش لمديرية  التجارة بالعاصمة شرعوا عمليا في تكثيف الرقابة على سوق الألبسة والأحذية  والألعاب , تحسبا لحلول عيد الفطر المبارك , دون إغفال باقي المواد الغذائية  واسعة الإستهلاك و لاسيما المواد التي تدخل في صناعة الحلويات التي تقبل عليها  العائلات بكثرة خلال هذه الفترة.

و قال أن “الإقبال الكبير” الذي تشهده هذه المحلات من قبل العائلات  الجزائرية و حتى من مختلف شرائح المجتمع بحلول الاسبوع الثالث من شهر رمضان  الكريم, حتم على الاعوان بذل المزيد من الجهد لضمان مراعاة التجار للمقاييس  المطلوبة في هذه السلع.

و أضاف ان الاعوان يحرصون خلال عملية المراقبة على التأكد من وجود  الوسم من  عدمه في السلع المعروضة و الذي يؤكد هوية المنتج من عدمه , وهو ما يسمح ايضا  بمحاربة المنتجات المقلدة , الى جانب التأكد من اعلام المستهلك بأسعار  المنتجات المعروضة عليه.

كما يحرص اعوان المديرية على التأكد من فوترة السلع المعروضة للبيع بمختلف  المحلات والاسواق و المساحات التجارية بالعاصمة, وذلك لمواجهة ظاهرة التهرب  الضريبي و كل اشكال الاحتيال التي قد يلجأ اليها المتعامل الاقتصادي, مبرزا ان  سوق الالعاب ايضا و التي تعرف رواجا كبيرا خلال هذه الفترة تخضع لرقابة مكثفة  ليس فقط من حيث الممارسات التجارية ( غياب الفوترة خصوصا ) و انما لمطابقة  النوعية كونها موجهة لشريحة عمرية معرضة للإصابات اذا ما تعلق الامر بألعاب  خطيرة.

و عاد نفس المتحدث للتأكيد على أن تكثيف الرقابة على محلات الالبسة و الأحذية  و الألعاب لا تعني اغفال اسواق و محلات بيع مختلف المواد الغذائية الواسعة  الاستهلاك خلال الشهر الفضيل , و التي سمحت خلال العشر ايام الاوائل من شهر  رمضان بحجز ما يزيد عن 5 اطنان من المواد الغذائية الفاسدة مجملها من اللحوم  الحمراء و البيضاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى