اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

تورط  في سرقة  شحنة من مادة” الأومو” تفوق قيمتها المليارين سنيتم مقاول على رأس عصابة تزوير و احتيال

عصابة-528x415-528x330 
امتثل نهار أول أمس أمام الهيئة القضائية بمحكمة الإستئناف لدى مجلس قضاء وهران 3 متهمين من بينهم مقاول في مجال البناء ينتمون إلى عصابة إجرامية متخصصة في التزوير و استعمال المزور لغرض الإحتيال  بضلوعهم في قضية اختلاس  ما يزيد عن المليارين  سنيتم كقيمة لمواد الغسيل من صنف الأومو ” راحت ضحيتها مؤسسة صناعية كائنة بالمنطقة الصناعية حاسي عامر مسماة ب”فرانس هيكل” بتورطهم في سرقة شحنات من نفس المادة على متن شاحنتين وتغيير وجهتهم من متعامل  بولاية سطيف إلى آخرين بالعلمة  بالتواطؤ مع أحد سائقي المؤسسة الذي لازال في حالة فرار من قبضة العدالة  و ترويجها بأسعار متطابقة لسعرها بالمصنع بالجملة حيال  تسليمهم  لفواتير و وثائق و شيكات مصرفية مزورة  . حيث التمس ممثل الحق العام تأييد الحكم السابق الصادر في حق المتهمين  بعدما سبق و أن أدانتهم المحكمة الإبتدائية بعقوبات تتراوح ما بين السنتين إلى سنة سجنا نافذا و متابعتهم بتهمة تكوين جمعية أشرار والتزوير و استعماله في محرر رسمي.
تفاصيل القضية تعود إلى شهر جوان من سنة 2014 أين تقدم إلى عناصر الدرك الوطني بمنطقة حاسي عامر الممثل القانوني للمؤسسة الصناعية” فرامس هيكل ” لإيداع شكوى مفادها تعرض المؤسسة إلى سرقة بضاعة من مادة التنظيف “أومو” تفوق قيمتها المالية المليارين سنيتم من طرف مجهولين  على رأسهم رجل أعمال قدم نفسه على أساس أنه متعامل مع إحدى زبائن المؤسسة المعروفين بولاية سطيف مودعين لهم وصولات و وثائق وفواتير وشبكات مصرفية اتضح أنها مزورة عقب أجراء الخبرة العلمية عليها بالمخبر الجهوي بوهران تمخض عنها توجيه هذه السلعة  إلى غير وجهتها  المرسلة إليها .
حينها باشرت عناصر فصيلة الأبحاث بالمجموعة الإقليمية لوهران تحريات معمقة في الملف شملت أطراف بأروقة المصنع  توصلت من خلال التحقيق إلى الوصول إلى عنصرين من العصابة استنادا لأرقام هاتفيهما  اللذين عثر عليهما  بالوثائق  تم ذلك عن طريق الإستعانة من المتعامل الهاتف النقال نجمة  حيث تم توقيف المتهمين أحدهما مقاول في مجال البناء بقديل و آخر تاجر معروف بولاية سطيف  إلى جانب شريكهما الذي يتولى السياقة بمعية المتهم الفار حيث تم إحالتهم على التحقيق  أمام قاضي التحقيق حيث تبين أنه في تاريخ الوقائع تقدم المتهم الرئيسي إلى  إدارة المؤسسة الصناعية “فرانس هانكل ” على أساس أنه مرسل من طرف متعامل معروف في أوساط المؤسسة ينشط بولاية سطيف  لإتمام  إجراءات اقتناء شحنتين من مواد التنظيف “آومو”  مودعا بالمؤسسة وثائق و نسخ عن فواتير و وثائق أخرى تستلزم ها  عملية إبرام الصفقات من هذا النوع بالنظام  الداخلي للمؤسسة .
حيث تم  إتمام التحريات و  تبين أن المتهم استعان بأحد شركائه  العامل كسائق شاحنة بالمصنع و شريك له بنقل هذه البضاعة بنقلها إلى غير وجهتها الحقيقية بسطيف طالبا منهم نقلها إلى منطقة العلمة ،  حيال أجر مادي قدره 12 مليون سنيتم ، حيث تبين أن البضاعة قاموا بترويجها  لتجار بولايات الشرق الجزائري انطلاقا من مستودعات بالعلمة  من بينهم التاجر الماثل في قضية الحال بأسعارها من المصنع على غير المطبقة في السوق مقتنيا منهم سلعة بملغ 155مليون سنيتم . في جلسة المحاكمة أول أمس أنكر المتهم الرئيسي “المقاول” التهم الموجهة له مصرحا أنه لا علاقة له بهذه القضية مصرحا أن وثائقه استغلت من طرف  أشخاص آخرين  مستدلا برخصة إعلان عن ضياع صادرة عن عناصر الأمن سبق له و أن أخطرهم عن ضياع جواز سفره وبطاقة تعريفه وبطاقته المهنية  وهي الأدلة التي  قدمها دفاعه كحج لتبرئة  موكله  من التهم الملفقة له . 
 
نادية ب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى