اخر المستجدات صيام المصابين بالأمراض المزمنة دون استشارة الطبيب يعرضهم للخطر العالم للإدارة اجتماع حول ليبيا: أهمية تنفيد خطة العمل الأممية لحل الأزمة العالم للإدارة راوية يشارك في عدة ندوات عشية الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية العالم للإدارة الصناعة العسكرية: تسليم 410 مركبة من علامة مرسيدس بنز العالم للإدارة بن غبريت تشدد على تفادي الزيارات الرسمية لمراكز الإجراء لعدم إرباك المترشحين العالم للإدارة

حوالي 250 مشارك في المنتدى الاقتصادي الجزائر-فرنسا بتلمسان

مدينة_تلمسان_الجزائرية
يشارك حوالي 250 متعاملا اقتصاديا من الجزائر و فرنسا في المنتدى الاقتصادي الجزائر-فرنسا الذي افتتحت أشغاله اليوم الأحد بمدينة تلمسان. وينظم هذا اللقاء من طرف منتدى رؤساء المؤسسات بالتنسيق مع الغرفة الجزائرية  للتجارة والصناعة بالجزائر وفرنسا ويتضمن عقد موائد مستديرة تتمحور حول “الشباب  والتكوين أسلحة للتنمية” و”الاقتصاد الجديد: الجالية الجزائرية ورقة رابحة” و”استثمار:  تلمسان في الموعد”.  وخلال جلسة افتتاح المنتدى المنظم تحت الرعاية السامية للوزير الأول عبد المالك سلال ذكر والي تلمسان أحمد ساسي عبد الحفيظ بالتعديلات التي جاء بها الدستور  الجديد لتحسين مناخ الأعمال وجعلها أكثر ملاءمة مع طموحات البلاد من أجل النهوض بالصناعة في ظل الشراكة و التعاون الدولي. وبعد التذكير بالظرف الاقتصادي الصعب الذي يشهده العالم جراء انهيار أسعار البترول أشار الوالي إلى المكانة التي صار يتمتع بها القطاع الخاص على الساحة الاقتصادية الوطنية للمساهمة في دفع عجلة التنمية و خلق اقتصاد وطني متنوع قبل أن يؤكد قائلا “إن حضوركم بهذا المنتدى لهو دليل على عزمكم لتحقيق هذه الأهداف السامية”. وبعدها تمت قراءة رسالة علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات والتي تلاها نائبه حسين متيجي حيث ذكر فيها بإعلان الجزائر الخاص “بالصداقة والتعاون بين فرنسا والجزائر” قائلا إن “التعاون بيننا ينبغي أن يتجاوز الصبغة الاقتصادية و يعمل على تشجيع الاستثمار المنتج و التحويل التكنولوجي و المعرفة و انجاز أقطاب تنافسية ومراكز الامتياز”. وأضاف “بإمكان المؤسسات الفرنسية أن تعرف نموا بالجزائر عن طريق نسج علاقات الشراكة المتينة و الدائمة مع نظيراتها الجزائرية لتحقيق المشاريع الهامة “، لافتا إلى أن “الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا بإمكانها أن تلعب دورها في تثمين الروابط الاقتصادية بين الجزائر وفرنسا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى