اخر المستجدات صيام المصابين بالأمراض المزمنة دون استشارة الطبيب يعرضهم للخطر العالم للإدارة اجتماع حول ليبيا: أهمية تنفيد خطة العمل الأممية لحل الأزمة العالم للإدارة راوية يشارك في عدة ندوات عشية الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية العالم للإدارة الصناعة العسكرية: تسليم 410 مركبة من علامة مرسيدس بنز العالم للإدارة بن غبريت تشدد على تفادي الزيارات الرسمية لمراكز الإجراء لعدم إرباك المترشحين العالم للإدارة

شركات عالمية تسعى لجذب ثقة 1.6 مليار مستهلك توسع منتجات الحلال

349

تسعى الشركات الناشئة والمجموعات الكبيرة في بريطانيا إلى جذب المزيد من الزبائن المسلمين بواسطة طرح منتجات خاصة بهم مثل الملابس وبطاقات المعايدة، إضافة إلى جلسات رياضية عبر الإنترنت، بهدف الفوز بثقة 1.6 مليار مسلم.
وينتشر سوق المنتجات والملابس الإسلامية في بريطانيا نظراً لوجود نساء محجبات يعملن في الإدارة العامة أو يظهرن في برامج تلفزيونية مختلفة.
وأوضح مسؤول التسويق في ذي مسليم لايفستايل إكسبو رؤوف ميرزا أن مفهوم الحلال لا ينطبق فقط على الأغذية، بل يشمل أخلاقيات العمل والملابس.
وجمعت ذي مسليم لايفستايل إكسبو الأسبوع الماضي 150 مختصاً ومسؤولاً في شركات كبيرة وسط لندن، لتبادل النصح حول الطريقة الفضلى للاستفادة من هذا السوق الذي يشهد توسعاً كبيراً.
وأسست المستثمرة فائزة قريشي شركة لصنع بطاقات المعايدة بعدما عجزت عن إيجاد حاجتها في البطاقات المتوفرة في السوق.
وأضافت أنها أطلقت مجموعتها الخاصة من البطاقات للاحتفال بالمناسبات الكبيرة في الحياة، مثل الزواج الولادة أو الحصول على رخصة قيادة وعمل، تحمل لمسة إسلامية.
ودشنت المستثمرة زهرة بيديرسن دروساً في اللياقة البدنية تحت اسم ذي هيلثي حجاب، موضحة أن السوق يعاني عجزاً في هذه الخدمات وأن غالبية عملائها من المحجبات.
وتتوجه مجموعات غربية كبيرة إلى الزبائن المسلمين للاستفادة من القوة الشرائية لديهم، حيث من الصعب أن تتجاهل سوقاً يضم 1.6 مليار نسمة.
وأطلقت متاجر تيسكو في بريطانيا عروضاً وإعلانات بمناسبة شهر رمضان المبارك للاستفادة من الجالية المسلمة الكبيرة التي تعيش في المملكة المتحدة.
من جانب آخر، تسعى الشركات الفرنسية هي الأخرى للاستفادة من هذا السوق، وتتوجه إلى لندن للتعرف إلى تجربة المتاجر فيها وأسلوب مخاطبتها للجاليات المسلمة.
ويؤكد صاحب منصة زينارا للتجارة الإلكترونية المخصصة للموضة المحتشمة، ومقرها في باريس، أننا نلمس براغماتية فيما يتعلق بهذه المواضيع التي ينظر إليها من المنظار الاقتصادي فقط أي أنها فرصة اقتصادية.
ويضيف أن سوق المنتجات والسلع الإسلامية يشهد نمواً كبيراً، وأن الشركات الفرنسية بحاجة إلى التكيف مع هذه الأنماط الاستهلاكية والتعامل معها.
ويُعرض في مختلف أنحاء أوروبا أكثر من أربعة آلاف منتج حلال في السوق، حيث توجد نحو400 شركة في ألمانيا توفر هذه المنتجات، بحسب هيئة الرقابة والترخيص لمنتجات الحلال في أوروبا.
ويقدر حجم تجارة الأطعمة الحلال في فرنسا بنحو 5.5 مليار دولار.
وامتدت تجارة الحلال إلى مطاعم الوجبات السريعة، وليس فقط المحلات التي يمتلكها عرب، وحققت صناعة الحلال في إسبانيا التي يزيد عدد المسلمين فيها عن مليوني نسمة طفرة كبيرة في السنوات الأخيرة.

واستضافت مدريد في شهر أكتوبر الماضي أول معرض للأطعمة الحلال، تحت عنوان إكسبو حلال، وضم عروضاً من المطاعم وشركات المشروبات مخصصة للمسلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى