اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

عدم شفافية الإدارة والبيروقراطية تهدد الاقتصاد مشروع الشباك الوحيد حبيس الأدراج

5599052684_6cc2599bd3_b-1

 
يبقى المتعاملون الاقتصاديون في انتظار تجسيد الحكومة لوعودها بشأن تفعيل الشباك الموحد على مستوى  الموانئ أو الادارات العمومية، للقضاء على ثقل الاجراءات وتعددها من إدارة إلى أخرى، لتشكل أحد أبرز العراقيل التي تواجه مناخ الاستثمار في الجزائر بالنسبة للمؤسسات المحلية أو مستثمرين الأجانب.
وعلى الرغم الالتزامات الكثيرة التي تعهد الحكومة  بها في هذا المجال يظل مشروع “الشباك الوحيد” على مستوى الموانئ الجزائرية دون تجسيد، وهي  الخطوة التي كان الوزير الأول عبد المالك سلال قد وعد بها من خلال العديد من التصريحات السابقة التي كان يطلقها في لقاءاته الرسمية مع المتعاملين الاقتصاديين،حيث كان أول وعد قطعه عبد المالك سلال وأخل به لانجاز الشباك الوحيد، يعود إلى لقائه إلى سنة 2013 عند لقائه مع المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، غريستين لاغارد، خلال زيارتها إلى الجزائر.     
وأكدت مصادر مطلعة من أن مشروع الشباك الوحيد ورغم قرار وزارة النقل، الخاص بإنشاء شركة مختلطة بين الموانئ الوطنية وموانئ دبي الجزائر، لتباشر عملها في وضع نظام الشباك الوحيد، لازال لم يعرف تقدما باستثناء بعض المفاوضات التي جمعت كل من ممثلي الموانئ الوطنية وموانئ دبي العالمية الجزائر لتتوقف فيما بعد، وجاءت تعليمات وزارة النقل لتضم هي الأخرى لقائمة الأوامر التي أعطاها الوزير الأول، للإسراع في وضع الشباك الوحيد، حيث لم يتم الإصغاء إلى ما دعا إلى اتخاذه من تدابير بهذا الشأن خلال زيارته الأخيرة لميناء الجزائر.
ويضاف إلى تعليمات المسؤولين المختلفين، دعوة العديد من المستثمرين الذين يعانون من العديد من الصعوبات خاصة بسبب البيروقراطية وغيرها من الإجراءات الإدارية الثقيلة التي تحول دون إرساء شفافية في التعاملات التجارية سواء بالنسبة للاستيراد أو التصدير.
على صعيد آخر، أوضحت ذات المصادر بأن الجزائر تبقى من الدول النادرة غير المعتمدة لتكنولوجيات الشباك الوحيد في معالجة تعاملاتها التجارية، مشيرة إلى أن المفاوضات مع الشركات الأجنبية المتخصصة في مجال إنشاء الشبابيك الموحدة والتي تم إعادة بعثها لإشراك شركات أخرى من غير تلك الفرنسية، لم تصل إلى أي نتيجة ليتم منح الصفقة إلى شركة موانئ دبي العالمية الجزائر بالشراكة مع فرع موانئ دبي العالمية بالجزائر. ويبقى مسار الاستثمار في الجزائر يواجه العديد من العراقيل أهمها غياب شفافية، ما نتج عنه تفجير العديد من قضايا الفساد والتي برزت خلال العشرية الأخيرة.
فاروق. ع 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى