اخر المستجدات الأطباء المقيمون: تخصيص مرحلة للاستدراك وتحديد فترة لإجراء الامتحانات  العالم للإدارة ولاية الجزائر: ترميم وإعادة تهيئة ما يفوق 2900 عمارة قديمة من 2014 إلى غاية سبتمبر 2018 العالم للإدارة الرابطة المحترفة الأولى: فوز اتحاد الجزائر على جمعية عين مليلة (3-0) العالم للإدارة “إعادة تهيئة 11 مركبا رياضيا ومراكز التكوين” أولوية قطاع الشباب والرياضة العالم للإدارة “عشر سنوات مع الدبلوماسي و السياسي و المثقف”، شهادة حول مسار بوعلام بسايح العالم للإدارة

عرض مشروع القانون المعدل والمتمم للقانون المحدد لقائمة الأعياد الوطنية

عرض وزير العلاقات مع البرلمان محجوب بدة, يوم  الثلاثاء بمجلس الأمة, مشروع القانون المعدل والمتمم للقانون المحدد لقائمة  الاعياد الوطنية والذي تم بموجبه إدراج رأس السنة الأمازيغية الموافق ل 12  يناير عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر.

وخلال عرضه لنص مشروع القانون,نيابة عن وزير العمل والتشغيل والضمان  الاجتماعي مراد زمالي, أكد السيد بدة أن تعديل هذا القانون “يندرج في اطار  توجيهات رئيس الجمهورية  التي أسداها خلال مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ  27  ديسمبر والتي أرسى من خلالها امتلاك الشعب الجزائري برمته للغة الامازيغية  كعامل تماسك اضافي لوحدتها الوطنية”.

واعتبر أن ادراج أمنزو نيناير (رأس السنة الامازيغية) في قائمة الاعياد  الوطنية “مكسبا وامتدادا للجهود الرامية الى دعم ومرافقة كل عمل يهدف الى  الحفاظ على الثوابت الوطنية بمقوماتها الثلاثة الاسلام العروية والامازيغية”.

ومن شانه كذلك أضاف الوزير “تعزيز ارتباطنا الوثيق وتواصلنا الدائم مع  حضارتنا وتاريخنا الامازيغي بكل أبعاده الثقافية واللسانية والحضارية وتلك  المرتبطة بالهوية”.

ومن جانبهم, ثمن أعضاء مجلس الامة المتدخلون ادراج رأس السنة الامازيغية  ضمن قائمة الاعياد الوطنية الرسمية وهو ما سيزيد من “تلاحم الشعب الجزائري  وتفويت الفرصة على الاطراف التي تحاول الاستغلال السياسوي للمسألة”.

واعتبر العضو محمد راشدي بهذا الخصوص أن ادراج رأس السنة الامازيغية ضمن  قائمة الاعياد الرسمية “سمح بالفصل في أكثر المواضيع اثارة للجدل وابعدها عن  التجاذبات السياسية”.

ومن جانبه تطرق العضو عبد الحميد لطرش الى الامور التقنية التي يجب أن  تترك للخبراء في المسائل اللغوية.

وفي رده عقب اختتام جلسة المناقشة, أكد الوزير أن فسح المجال للبحث في  الامور التقنية هي مسألة متكفل بها في اطار القانون العضوي الخاص بإنشاء  أكاديمية اللغة الامازيغية التي ستتولى ترقية وتطوير هذه اللغة بمختلف  تنوعاتها اللسانية المستعملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى