اخر المستجدات تعلم كيف تتألق في مهنتك / الاستباقية في العمل ! العالم للإدارة الجزائر تتوج بثلاث ميداليات منها ذهبية واحدة في كأس العالم لرياضة كمال الأجسام العالم للإدارة وفاة ستان لي مبدع عالم قصص مارفل المصورة عن 95 عاما العالم للإدارة “العالمية والإنسانية” لدى القديس أوغستين والأمير عبد القادر: لقاء “لتعميق النظر وتبليغ قيم العيش معا”       العالم للإدارة مخطط السلام الأممي “يحظى بقبول” أهم طرفين ليبيين العالم للإدارة

فلاحة: خمس منتجات فلاحية محلية ستحصل على علامة الجودة في سنة 2019 

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد  البحري، عبد القادر بوعزغي، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة ان ما لا يقل عن خمس  (5) منتجات فلاحية محلية ستحصل على علامة الجودة خلال سنة 2019.

وأوضح السيد بوعزغي خلال يوم وطني حول تثمين المنتجات الوطنية المحلية من خلال الحصول على علامة الجودة نظم بالمعهد الوطني للبحث في العلوم الفلاحية  انه “فضلا عن التمور (دقلة نور) لطولقة (بسكرة) و التين المجفف لبني معوش (بجاية) حيث تحصلا على علامة الجودة و كذا زيتون المائدة لسيق (معسكر) الذي هو  بصدد الحصول على علامة الجودة فان هناك خمسة منتجات اخرى ستحصل على علامة  الجودة في سنة 2019 منها تشكيلات من زيت الزيتون بمنطقة القبائل و برتقال  معسكر و مشمش و رمان مسعد (الجلفة) و كذا جبن بوزهرة و عسل إيدوغ (عنابة)”.

وتشير الإحصائيات الرسمية التي قدمت خلال هذا اليوم الى وجود 87 منتوج فلاحي  محلي تم احصاؤه و التي من شانها الحصول على علامة الجودة.

وأكد الوزير أن من بين هذا العدد الاجمالي يوجد 20 منتوجا على الاقل يمكنه  الحصول على علامة الجودة خلال السنوات المقبلة لكونها تتوفر على مميزات  البيانات الجغرافية” (أي أن المنتوج ينتمي لمنطقة جغرافية و إقليم و منطقة او  بلدة محددة يتوفر على نوعية و ميزة او سمعة مرتبطة بتلك المنطقة).

ومن بين هذه المنتجات، أشار الوزير الى اغنام اولاد جلال (الجلفة) و القشابية  المنسوجة بوبر الجمال لذات المنطقة فضلا عن كليمونتين و برتقال الهبرة بمدينة  وهران.

وتأسف الوزير في كلمته للتأخر المسجل في هذا المسار الذي انطلق منذ سنة 2008  في اطار قانون التوجيه الفلاحي معتبرا ان منتوجين فقط قد تحصلا على علامة  الجودة في ظرف 10 سنوات و ذلك يدل على وجود عراقيل يجب تجاوزها.

وألح في هذا الصدد على مرافقة الفلاحين موصيا مديريات المصالح الفلاحية  الولائية بمرافقتهم في الإجراءات الإدارية حتى يتمكنون من إيداع ملفاتهم لدى  اللجنة الوطنية لعلامة الجودة.

وأكد على مدراء المصالح الفلاحية بان “مديريات المصالح الفلاحية لديها كل  الصلاحيات لتأطير عمليات منح علامات الجودة و مرافقة الفلاحين على المستوى  الاداري و ان ذلك من مسؤوليتكم الخاصة” موصيا اياهم بإعداد اجندة للمنتجات  القابلة للحصول على علامة الجودة.

كما أكد السيد بوعزغي على الاهمية الاقتصادية لعلامة الجودة من حيث توفير  مناصب الشغل و الموارد لعالم الريف مضيفا ان تمكن السلطات العمومية من منح  علامة الجودة ل60 منتوجا فان ذلك يعني ترقية و تطوير منتجات على مستوى 60 فضاء  و اقليما مختلفا.

وفضلا عن البعد الاقتصادي لتثمين و ترقية المنتوج فقد اشار الوزير الى البعد  الثقافي و التاريخي الذي سيتم استخلاصه من منح علامة الجودة للمنتوج.

وتابع قوله الوزير انه “من خلال تثمين المنتوجات المحلية فان المناطق سترسخ  ممارسة و تقليد و النماذج الثقافية للسلف و إعطائه قيمة مضافة”.

أما المدير المركزي بوزارة الفلاحة حميد حمداني فقد اكد ان الجزائر قد أرست  عوالم تثمين المنتجات المحلية من خلال منح علامة الجودة لدقلة نور و التين  المجفف ببني معوش و وجود لجنة وطنية لعلامة الجودة فضلا عن وجود ترسانة  قانونية منذ سنة 2008.

وخلص في الاخير الى التأكيد بانه سيتم إنشاء هيئة للتصديق خلال شهر نوفمبر من اجل وضع الاجراءات الخاصة بمراقبة المنتجات المتحصلة على علامة الجودة و ضمان استمراريتها و ديمومتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى