اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

فوروم جزائري فرنسي يومي 10و11 أفريل الجزائر تتجه نحو السوق الروسية

commerce-2015_0

قال نائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، رياض عمور، إنه تم برمجة خلال أجندة نشاطات الغرفة الجزائرية للتجارة و فوروم جزائري فرنسي بالجزائر خلال يومي 10 و11 أفريل للبحث عن شراكة حقيقية بين المؤسسات الجزائرية والفرنسية، وذلك على هامش زيارة الوزير الأول الفرنسي وأعضاء من الحكومة الفرنسية.
وذكر ذات المتحدث، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن الفوروم سيشهد عرضا لمشاريع الشراكة الأربعة التابعة لمستثمرين جزائريين مقيمين في فرنسا و  التي تمت الموافقة عليها خلال مؤتمر تلمسان على أن تتم دراسة باقي المشاريع المقترحة في ذات المؤتمر لاحقا.
وصرح نائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ، أن اقتراحات الغرف الولائية بشأن مشروع تغيير القانون الأساسي باتت جاهزة و أن العمل جاري حاليا على بلورة الأفكار من طرف المختصين في المجال و تقديمها على شكل مشروع قانون أساسي جديد و تقديمه إلى وزير التجارة لدراسته.  و أكد رياض عمور، أن اللقاء الذي جمع المسؤولين على مستوى الغرفة بوزير الصناعة عبد السلام بوشوارب خلال الجمعية العامة الماضية، عرف مناقشات جادة حول موضوع تغيير القانون الأساسي مرحبا بكل الاقتراحات  مبديا استعداده لمناقشتها و النّظر في إمكانية تحقيقها، كما حث الوزير – يضيف – كافة الغرف التجارية الولائية على خلق مداخيل مادية  خاصة بها من خلال النشاطات التجارية و المعارض. وأوضح ذات المتحدث، أن المطلب الأساسي ضمن مشروع القانون الجديد هو توسيع صلاحيات رئيس الغرفة التجارية و الصناعية والمنتخبين لتسيير الغرفة بأكثر حرية وأريحية  بالنّظر إلى أهمية الدور الذي تلعبه الغرفة في ترقية المنتوج الجزائري و التعريف به وترقية المبادلات التجارية الوطنية عموما.  وبخصوص المواعيد المسطرة ضمن الأجندة، ذكر رياض عمور أن هناك وفد عن الغرفة سيتجه إلى دولة السينغال في 23 أفريل للنظر في إمكانية تسويق المنتوج الجزائري ضمن السوق السينغالية الواعدة  التي تعرف حركية كبيرة من أسواق دولية كثيرة  وأضاف أن هناك إمكانية لولوج السوق الروسية بالنظر إلى الظروف الراهنة و انقطاع العلاقات الروسية التركية و كذا  الاتحاد الأوربي بالإضافة إلى  الترحيب الكبير الذي لمسناه من الجانب الروسي- يقول – لدى زيارة الوفد الجزائري الأخيرة. وشدد المتحدث خلال حديثه على ضرورة العمل الجاد للتعريف بالمنتوج الجزائري و خلق أرضيات لوجستية و إعداد المناخ الملائم  و تذليل كافة العقبات للدخول بقوة في مرحلة التصدير إلى الخارج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى