اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

في إطار احترام قوانين و تنظيمات الجمهورية و مواكبة التطورات توجيهات الرئيس بوتفليقة مكنت من مكافحة الجريمة بشتى أنواعها

1a1c7a0ba8794f499343f3710b15a9ab_XL
أكد المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل أمس الاثنين بالجزائر العاصمة أن التوجيهات الدائمة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مكنت الشرطة الجزائرية المكلفة ب”ضمان الأمن و السكينة” للمواطن من مكافحة الجريمة بشتى أنواعها بكل فعالية.  و أشار يقول أنه “من الواضح أن التوجيهات الدائمة لرئيس الجمهورية و الالتزام الراسخ لوزير الداخلية و الجماعات المحلية مكنا الشرطة الجزائرية كمؤسسة جمهورية بتوفير الأمن و السكينة للمواطن و حماية ممتلكاته”.
و قال السيد هامل لدى تدخله خلال لقاء مع وفد من المعهد الوطني للدراسات العليا للأمن و العدالة بفرنسا الذي يجري رحلة دراسية بالجزائر  أن “التوجيهات الدائمة لرئيس الجمهورية مكنت “من مكافحة الجريمة بشتى أنواعها بصفة فعالة في إطار احترام قوانين و تنظيمات الجمهورية و مواكبة التطورات الحاصلة على المستوى الدولي”.
و اعتبر السيد هامل ان زيارة الوفد الفرنسي إلى الجزائر “تندرج في إطار الاتفاقية التي أبرمت بين المديرية العامة للأمن الوطني و المعهد الوطني للدراسات العليا للأمن و العدالة بباريس و تشكل فرصة جديدة لدعم العلاقات بين مؤسستينا في مجال التكوين و في كل التخصصات الأمنية”.
و أوضح يقول ان هذه الزيارة ستسمح أيضا “للجانبين ب الاستفادة من خبرات و معارف الطرف الأخر في مجال الحفاظ على الأمن” لاسيما و ان هذا المعهد تربطنا به علاقات و شراكة تعود إلى سنة 2000 حيث تكون العديد من إطارات الشرطة الجزائرية في عدد من التخصصات الأمنية”.
و بنفس المناسبة  اطلعت المديرية العامة للأمن الوطني الحضور بمختلف الأشواط التي قطعتها الشرطة الجزائرية في مجال التطوير و العصرنة و مكافحة مختلف أشكال الجريمة لاسيما الإرهاب و الجريمة المنظمة و كذا السياسة الجوارية المعتمدة مع المواطن و المجتمع المدني.
و اكد السيد هامل ان هذه السياسة “أعطت ثمارها و أصبحت اليوم حقيقة ملموسة”.
كما تم تقديم عرض حول سياسة التعاون و الانفتاح مع الفضاء الإفريقي و الأوروبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى