اخر المستجدات مناولة : تحديد كيفيات وشروط الإعفاء من الحقوق الجمركية في قرار وزاري مشترك العالم للإدارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية العالم للإدارة خمسة إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست وسكيكدة    العالم للإدارة حوادث المرور: وفاة 933 شخص خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018 العالم للإدارة مشروع القانون العضوي لقوانين المالية يكرس مبدأ التسيير القائم على النتائج     العالم للإدارة

في 17 أبريل المقبل الجزائر ستشارك في اجتماع أوبك وخارج منظمة أوبك بقطر

a1458124641

أعلن وزير الطاقة، صالح خبري، السبت بسطيف بأن الجزائر ستشارك في اجتماع البلدان المنتجة للنفط (أوبك) للأعضاء و غير الأعضاء في المنظمة المرتقب في 17 أبريل بالدوحة (قطر).  وأضاف الوزير في ختام زيارة عمل و تفقد قام بها إلى هذه الولاية بأن الجزائر كانت من بين “أول البلدان التي ألحت على ضرورة التعجيل بالسعي من أجل استقرار سوقالنفط” موضحا بأن اجتماع الدوحة يهدف إلى “دراسة الوسائل التي من شأنها أن تمكن من استقرار الإنتاج و دعم سعر برميل النفط.”

وبعد أن تطلع لأن يكون هذا الاجتماع “مثمرا” أوضح السيد خبري بأنه “منذ الإعلان عن عقد هذا الاجتماع قفز سعر النفط من 30 إلى 40 دولار للبرميل.”

واعتبر أن هذا الاجتماع من شأنه أن يشجع مواصلة اتفاق تجميد الإنتاج في مستواه ليناير 2016 سيشكل “مرحلة أولى في مسار استقرار إنتاج النفط” قبل ان يوضح بأنه تبعا لصدى السوق فأن “مساعي أخرى مرتقبة.”  وعن الهجوم الإرهابي الذي استهدف الأسبوع الأخير الموقع الغازي لخريشبة بين المنيعة و عين صالح أكد الوزير أنه “لم تكن له انعكاسات على الإنتاج وأن الإنتاج متواصل بعد توقف دام 6 ساعات.”

وأضاف بأن المؤسسات الأجنبية التي استدعت عمالها من الموقع بصفة “مؤقتة” “تخضع لإجراءات داخلية و خاصة بها” موضحا بأن “نفس العمال سيعودون إلى مناصبهم.

واعتبر السيد خبري أن الإرهاب أصبح اليوم “خطرا عالميا” قبل أن يشيد بالجيش الوطني الشعبي و جميع مصالح الأمن قبل أن يؤكد بأن المواقع النفطية بالجزائر”مؤمنة بشكل كبير”.  وبعد أن أشاد أيضا بالمجهودات المبذولة بولاية سطيف في عديد المجالات و خاصة من أجل تنمية قطاع الطاقة أفاد الوزير بأن معدل ربط السكنات بشبكة الغاز الطبيعي “تجاوز المعدل الوطني” ليقفز إلى 93 بالمائة وفقا للتوضيحات التي قدمها المسؤولون المحليون.  ومن مجمل بلديات ولاية سطيف فإن مشاريع ربط السكنات بشبكة الغاز الطبيعي تبقى أربع فقط تنتظر الربط حسب ما تمت الإشارة إليه.

في تطرقه للطاقات المتجددة دعا الوزير إلى ترقية إنتاج البطاريات الصناعية التيمن شأنها أن تضمن تخزين أفضل للكهرباء.  وقد استهل السيد خبري زيارته إلى سطيف بمعاينة مشروع في طور الإنجاز لمحطة كهربائية ببلدية عين أرنات بقدرة 1015  121 ميغاواط التي ينتظر استلامها كاملة”قبل حلول صيف 2017″ وفقا للشروح التي قدمت بعين المكان.

كما أشرف الوزير بالمناسبة على حفل تشغيل الربط بشبكة الغاز الطبيعي لفائدة900 منزل بمنطقة جرمان (العلمة) قبل أن يحضر إطلاق أشغال الربط بشبكة الطبيعي لفائدة7300 منزل بعين ولمان و تدشين محول كهربائي 60/30 كيلوفولط أمبير بأولاد صابر والذي تطلب إنجازه استثمارا عموميا بحوالي 850 مليون د.ج.

من جهة أخرى فقد تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 40 مليار د.ج لتحسين قدرات التموين بالوقود بمنطقة شرق و وسط البلاد حسب ما أفاد به المسؤولون المعنيون على هامش هذه الزيارة التي تفقد الوزير خلالها كذلك مشروع مد أنبوب لنقل المنتجات النفطية على خط الخروب قسنطينة- العلمة سطيف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى