اخر المستجدات الأطباء المقيمون: تخصيص مرحلة للاستدراك وتحديد فترة لإجراء الامتحانات  العالم للإدارة ولاية الجزائر: ترميم وإعادة تهيئة ما يفوق 2900 عمارة قديمة من 2014 إلى غاية سبتمبر 2018 العالم للإدارة الرابطة المحترفة الأولى: فوز اتحاد الجزائر على جمعية عين مليلة (3-0) العالم للإدارة “إعادة تهيئة 11 مركبا رياضيا ومراكز التكوين” أولوية قطاع الشباب والرياضة العالم للإدارة “عشر سنوات مع الدبلوماسي و السياسي و المثقف”، شهادة حول مسار بوعلام بسايح العالم للإدارة

محرك البحث غوغل يحتفل بالفنان محمد اسياخم

احتفل محرك البحث غوغل يوم الأحد بالرسام الجزائري محمد اسياخم بمناسبة عيد ميلاده ال90.

وبهذه المناسبةي زيّن محرك البحث الأكثر استعمالا على شبكة الانترنت صفحته  الرئيسية ببورتريه بالأبيض و الأسود للفنان الذي يعد أحد رواد الرسم الحديث في  الجزائر.

من مواليد 17 يونيو 1928 بآيت جناد بمنطقة القبائلي تابع محمد اسياخم دراساته  بمؤسسة الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة سنة 1947 قبل الالتحاق بمدرسة الفنون  الجميلة للجزائر العاصمة ليلتحق بعدها بمدرسة باريس حيث تم قبوله بعد أن نظم  معرضا برواق بباريس.

وعند بلوغه سن ال16ي فقد ثلاثة أعضاء من عائلته و بترت يده اليسرى اثر  انفجار لقنبلة بين يديه عثر عليها بالقرب من مركز عسكري فرنسي.

أضفى محمد اسياخمي الذي يتقن كافة مجالات الفنون التشكيليةي لمسته الشخصية  على أعماله السينمائية و الأدبية.

وخصص مؤسس الاتحاد الوطني للفنون التشكيلية فترة للتعليم وانجز أوراقا نقدية  و طوابع بريدية وعدة جداريات تزين شوارع العاصمة.

كما كان محمد اسياخم رساما صحفيا و مصمم ديكورات لأفلام على غرار “الطريق”  لسليم رياض و “غبار يوليو” من انتاج التلفزيون الجزائري مع رفيقه الدائم  الكاتب و الشاعر كاتب ياسين.

يسهل التعرف على طابع اسياخم الذي ألهم حركة “أوشام” في بدايته من خلال  استعمال أوشام قبائلية في بورتريهات النساء على الجدرايات وتزيينات البنايات و  يبقى حاضرا في تعليم الفنون التشكيلية و في أعمال العديد من الفنانين  التشكيليين الجزائريين.

توفي اسياخم في ديسمبر 1985 بالجزائر العاصمة بعد مرض عضال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى