اخر المستجدات صيام المصابين بالأمراض المزمنة دون استشارة الطبيب يعرضهم للخطر العالم للإدارة اجتماع حول ليبيا: أهمية تنفيد خطة العمل الأممية لحل الأزمة العالم للإدارة راوية يشارك في عدة ندوات عشية الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية العالم للإدارة الصناعة العسكرية: تسليم 410 مركبة من علامة مرسيدس بنز العالم للإدارة بن غبريت تشدد على تفادي الزيارات الرسمية لمراكز الإجراء لعدم إرباك المترشحين العالم للإدارة

مكافحة الإرهاب الجزائر وفرنسا تعملان جنبا لجنب في إطار شراكة “عالية الجودة”

VALS_1 

أكد الوزير الأول الفرنسي مانويل فالس في حديث ليومية “الوطن” نشر أمس السبت أن الجزائر وفرنسا تعملان جنبا لجنب في إطار شراكة “عالية الجودة” في مجال مكافحة الإرهاب.  وأضاف أن الجزائر وفرنسا تعرفان جيدا أن مواجهة هذا العدو المشترك الذي يتمثل في الإرهاب “تستلزم تعاونا جد متين في مجال الاستخبارات وأيضا في المجال العسكري”.  وأشار السيد فالس الذي أعرب عن رغبة بلده في “توطيد” هذا التعاون إلى أنه في مجال مكافحة التطرف  تبقى “تجربة وخبرة الجزائر التي دفعت ثمنا باهظا خلال العشرية السوداء  ثمينة”.
وقال السيد فالس الذي سيزو رالجزائر ابتداء من  السبت في إطار زيارة تستغرق يومين حيث سيترأس مع الوزير الأول عبد المالك سلال الدورة الثالثة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى أن العلاقات الفرنسية-الجزائرية “تطورت كثيرا” منذ زيارة الدولة التي قام بها الرئيس فرنسوا هولاند في ديسمبر 2012.
كما أعرب عن ارتياحه لكون الجزائر وفرنسا تربطهما شراكة  في العديد من المجالات كالمشاورات السياسية والتبادلات الاقتصادية والتبادل الثقافي والانساني.
وأكد أن الدورة الثالثة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى ستكون فرصة للبلدين لإقامة “شراكات اقتصادية جديدة واتفاقات حول مشاريع على المدى الطويل مدرة لنشاطات ومناصب شغل”.  وقال أن المنتدى الاقتصادي المقرر خلال اقامته بالجزائر “سيسمح بإبرام شراكات منتجة قوية في مجالي التكنولوجيا والتكوين”.
وعن سؤال حول دعم فرنسا للموقف المغربي في نزاع  الصحراء الغربية  أكد الوزير الأول الفرنسي أن بلده “يدعم عمل الأمم المتحدة لإيجاد حل عادل ودائم يقبله الطرفان طبقا للوائح مجلس الأمن”.  “نحن نأمل  كما قال  أن تؤدي بعثة المينيرسو مهامها و أن يتم تجديد عهدتها قريبا”.  وفيما يخص الوضع في سوريا وليبيا  أكد السيد فالس أن الضربات الجوية في  العراق و سوريا ضد معاقل الجماعة الارهابية داعش “سمحت بتراجع العدو” مشيرا أن هذا التدخل العسكري “يجب أن ترافقه حلول سياسية على المدى الطويل”.  “في ليبيا  كما قال  تبقى أولويتنا الأولى تدعيم حكومة السيد السراج لضمان بقائه بصفة مستدامة في طرابلس  مضيفا أن فرنسا لها نفس الموقف الذي اعتمدته الجزائر بشأن هذه القضية”. وفيما يخص مالي  أشاد السيد فالس بالدور “الحاسم” الذي تلعبه الجزائر لصالح السلم في هذا البلد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى