اخر المستجدات تعلم كيف تتألق في مهنتك / الاستباقية في العمل ! العالم للإدارة الجزائر تتوج بثلاث ميداليات منها ذهبية واحدة في كأس العالم لرياضة كمال الأجسام العالم للإدارة وفاة ستان لي مبدع عالم قصص مارفل المصورة عن 95 عاما العالم للإدارة “العالمية والإنسانية” لدى القديس أوغستين والأمير عبد القادر: لقاء “لتعميق النظر وتبليغ قيم العيش معا”       العالم للإدارة مخطط السلام الأممي “يحظى بقبول” أهم طرفين ليبيين العالم للإدارة

ولاية الجزائر: ترميم وإعادة تهيئة ما يفوق 2900 عمارة قديمة من 2014 إلى غاية سبتمبر 2018

تم إعادة تهيئة و ترميم ما يفوق  2900 عمارة قديمة بولاية الجزائر منذ يونيو 2014 لغاية سبتمبر 2018  أي ما يضاهي 44000  مسكن في إطار المخطط الاستراتيجي لإعادة تهيئة وعصرنة ولاية الجزائر، حسبما أكده اليوم الأربعاء والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ.

وقال السيد زوخ في تصريح للصحافة عقب زيارة تفقدية لمختلف ورشات الأشغال المتعلقة بترميم البنايات القديمة و الأحياء السكنية بكل من بلديات باب الوادي  و الجزائر الوسطى والقبة و بئر مراد رايس و عين النعجة أن عمليات الترميم و إعادة تهيئة البنايات القديمة مست ما يفوق 2900 عمارة قديمة بغلاف مالي يبلغ  أكثر من 6000 مليار سنتيم  في إطار المخطط الاستراتيجي لإعادة تهيئة وعصرنة ولاية الجزائر مضيفا أنه سيضاف للغلاف المالي مبلغ إضافي هذه السنة تدعيما  لهذا البرنامج.

ولتحسين واجهات العمارات تم نزع أزيد من 3000 هوائية فردية واستبدالها بأزيد  من 4000 مقعر هوائي جماعي حتى لا تشوه منظر العاصمة، يقول والي مضيفا أنه تم  تكليف مؤسسات خاصة لإصلاح مصاعد جميع العمارات و “التماطل في هذا المجال راجع  للمقاولين المكلفين بالعملية و ليس للولاية”.

وأبرز أن عمليات الترميم للعمارات القديمة التي تعد بنسبة 90 بالمائة ملكية خاصة لقاطنيها تمت “بسواعد جزائرية” مائة بالمائة حيث اشتركت في أشغال الترميم  أزيد من 500 مؤسسة إنجاز و 132 مكتب دراسات كلها مسيرة من طرف إطارات جزائرية.

وذكر أنه في بداية عمليات الترميم للبنايات القديمة كانت ولاية الجزائر تستعين بمؤسسات أجنبية على غرار الفرنسية و البرتغالية و الاسبانية نظرا لعدم  توفر الجزائر على تخصصات متعلقة بترميم مثل هذه البنايات . و قال أن مجال  ترميم البنايات القديمة قد وفر للشباب لحد اليوم أزيد من 22 ألف منصب عمل. 

وكان المستشار لدى اللجنة المكلفة بإعادة تهيئة و تزيين العاصمة لولاية الجزائر محمد معشوق قد أكد أن إعادة ترميم العمارات القديمة لا يخص فقط مباني  وسط العاصمة التي تعود للحقبة الاستعمارية و التي تحتاج ل”ترميم عميق” و إنما تخص كذلك الأحياء التي تعود لسنوات السبعينات و الثمانينات على غرار أحياء باب الزوار و باش جراح و بوروبة  وجميع الأحياء على مستوى بلديات الولاية والتي تحتاج إلى “ترميم خفيف” أو “تزيين واجهاتها”.

وذكر السيد معشوق أن عملية ترميم البنايات القديمة بالولاية انطلق في البداية على مستوى مدخل الناحية الشرقية و الواجهة البحرية للولاية لاسيما المباني المتواجدة بنهج العربي بن مهيدي و ديدوش مراد و محمد الخامس والعقيد عميروش ثم توسعت لتشمل جميع أحياء الولاية حتى تلك التي بنيت في فترة السبعينات و الثمانينات.

وكانت هذه الأحياء التي تعود لفترة ما بعد الاستقلال تحتاج في غالبيتها إلى ترميمات خفيفة و تحسين لواجهاتها عن طريق نزع الهوائيات المقعرة الفردية ومكيفات  الهواء المركبة على مستوى الشرفات و التي كان تشوه منظر العاصمة، يبرز  المسؤول.

      أزيد من 90 ألف عائلة استفادت من سكنات منذ يونيو 2014 لغاية هذه السنة

وأبرز السيد زوخ أن أزيد من 90 ألف عائلة استفادت منذ يونيو 2014 لغاية  اليوم من سكنات بمختلف الصيغ بولاية الجزائر على غرار العمومي الاجتماعي  والاجتماعي التساهمي بالإضافة إلى برنامج عدل و العمومي الترقوي.

وأضاف أن عمليات الترحيل و اعادة الاسكان بالولاية قد سمحت باسترجاع  535  هكتار من الأوعية العقارية التي ستستعمل في مشاريع تنموية أو تحول إلى مساحات  خضراء. أأما عن المرحلة الثانية للعملية ال 24  لترحيل و إعادة الاسكان بولاية لجزائر فقد قال الوالي أنه سيعقد الأحد المقبل اجتماع مع اللجان المكلفة  بعملية الترحيل و أنه سيتم تحديد على ضوء المعطيات تاريخ هذه المرحلة.

وقال أنه “من الممكن أن تكون الأسبوع القادم” غير ” أن ذلك مرهون بما يتمخض عنه الاجتماع مع لجان الاسكان للولاية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى