اخر المستجدات صيام المصابين بالأمراض المزمنة دون استشارة الطبيب يعرضهم للخطر العالم للإدارة اجتماع حول ليبيا: أهمية تنفيد خطة العمل الأممية لحل الأزمة العالم للإدارة راوية يشارك في عدة ندوات عشية الاجتماعات السنوية للبنك الافريقي للتنمية العالم للإدارة الصناعة العسكرية: تسليم 410 مركبة من علامة مرسيدس بنز العالم للإدارة بن غبريت تشدد على تفادي الزيارات الرسمية لمراكز الإجراء لعدم إرباك المترشحين العالم للإدارة

4 سنوات سجنا نافذة لمزوري ألأوراق النقدية بتيز ى وزو

تزوير-العملة

سلطت محكمة الجنايات بمجلس قضاء  تيز ى وزو امس عقوبة  4 سنوات سجنا نافذة ضد  ثلاثة متهمين في قضية تقليد أوراق نقدية من العملة الوطنية  الأفعال المنصوص و المعاقب عليها في قانون العقوبات  . فيما التمس ممثل الحق العام 15 سنة سجنا نافذة   ضد واحد من المتهمين. وتعود حيثيات القضية و حسب ما جاء في قرار الاحالة فان الوقائع تعود الى انه تاريخ 2سبتمبر 2016 حوالي الساعة الخامسة  مساءا اثناء دورية لرجال الدرك الوطني  عبر الطريق الوطني رقم 68 تم التقدم امام احدى

المركبات التي كانت متوقفة  على حافة الطريق  في  اتجاه ولاية بومرداس  و عند وصولهم على مستواهم قام احد الركاب  برمي  كومة اوراق نقدية  على الارض  وغادرت المركبة مكان توقفها تبعا لذلك تمت ملاحقة المركبة من طرف رجال الدرك الوطني  و بعد مراقبة كومة الأوراق التي تم رميها تبين انها اوراق نقدية  من فئة 1000 دج مزورة مقسمة الى أربعة  عشر ورقة نقدية من فئة 1000 دج  المقدر بمبلغ إجمالي قدره 42 الف دينار ورقة نقدية من فئة 1000 دج  و بناءا على ما سبق تم توقيف  المشتبه فيهم  وتم سماع احد المتهمين الرئيسين في القضية و بتاريخ 5 سبتمبر 2016  قام السيد وكيل الجمهورية  لدى محكمة ذراع الميزان  بمتابعة  المتهمين الثلاثة  بجنايتي تكوين جمعية اشرار  لغرض  الاعداد  لجناية  وتزوير اوراق نقذية  وطرحها للتداول  الفعلين  المنصوص والمعاقب  عليهما بالمواد 176و177 ف 1و197ف 1و197 ف 3و198وف2 ىمن قانون العقوبات ملتمسا اصدار امر بالقبض و الايداع  ضد المتهمين  و ايداع  البقية وعند استجواب  المتهم “ق ع”عند الحضور الاول  نفي  التهمة الموجهة  اليه  مؤكدا على عدم  وجود علاقة له بالأوراق النقدية  المزورة  التي تم  ضبطها  من طرف مصالح الدرك الوطني  وخلال استجواب المتهم الاول المتهم تراجع عن تصريحاته  السابقة  بخصوص  دخول  المتهم ” خ ا” الى  المقبرة  اثناء طريقهم  ليؤكد  انه هو تنقل الى المكان المسمى” اشجار الكاليتوس”  و بتاريخ 26 اكتوبر 2016 تمت مواجهة بين المتهمين  اين تراجع مرة اخرى هذا الاخير عن تصريحاته السابقة  ليصرح من جديد  ان الأوراق النقدية  المزورة كانت بحيازة ابن عمه المتهم  الذي قام برميها ثم هرب عند توقيفهم من  طرف الدرك الوطني مضيفا  انه هو  من طلب منه تحمل  المسؤولية بمفرده  في حين كذب  المتهم  تلك  التصريحات مصرا  على انه  لم يكن على  علم بوجود أوراق نقدية  مزورة و ان المتهم الاول هو  من قام برميها بتاريخ 3 اكتوبر 2016 ورد  تقرير  الخبرة  العلمية  المنجزة من طرف الخبراء العاملين بالمعهد  الوطني للأدلة  الجنائية  و علم الإجرام  ببوشاوي على ان الأوراق النقدية  التي  تم ضبطها من طرف  الدرك الوطني  و تبين من خلاله  ان جميع الأوراق النقدية  ال 42  هي  اوراق مزورة وان كل 14 ورقة منها تحمل نفس الرقم .

زكريا ت

إلى الأعلى