الاستشارة الثانية: طلب فسخ الرابطة الزوجية قبل البناء أي قبل الدخول

السيد (أ) مرتبط بالسيدة (ك) بعقد زواج رسمي مجرر أمام ضابط الحالة المدنية للبلدية، في انتظار إتمام إجراءات الزواج والدخول أي البناء، إلا أن السيدة (ك) تماطلت وكانت ترفض دائما ذلك، فتقدم السيد (أ) أمام المحكمة المختصة بشؤون الأسرة عن طريق محامي بعريضة يطلب فيها بإتمام إجراءات الزواج والدخول أو فك أي فسخ الرابطة الزوجية قبل البناء مع تعويضه بنصف الصداق المقدر ب 50000 دج وإرجاع إليه مبلغ 150000دج مقابل ما دفعه الزوج إلى الصائغ لشراء الذهب للعروس.

وبالمقابل تقدمت السيدة ( ك ) بنفس العريضة لكنها تطلب العكس وهو فسخ عقد الزواج للضرر الذي أصابها وتعويضها بمبلغ عن ذلك، نتيجة تصرفات عائلة زوجها وأيضا زوجها الذي كان يرغب في العيش رفقة عائلته المتكونة من أمه وأبيه المريض و أخته الصغرى الطالبة في الجامعة، إذ كان يشعر اتجاه عائلته بالمسؤولية وهو الابن الوحيد للعائلة، بينما كانت الزوجة (ك) تريد أن يكون لها بيت للزوجية تعيش فيه هي وزوجها وأولادها في المستقبل، الأمر الذي لم يحققه الزوج كما جاء من وقائع القضية على لسان الزوج السيد (أ).

إذ بذلك تم فك الرابطة الزوجية قبل الدخول أي فسخ عقد الزواج من قبل القضاء بحكم بعد الدعوى التي رفعها السيد (أ) ضد (ك) والطلب الذي تقدمت به الزوجة أيضا أمام المحكمة المختصة قسم شؤون الأسرة بتاريخ 12/02/2017، والحكم على السيدة (ك) الزوجة وإلزام الزوجة بأن تدفع للزوج نصف مبلغ الصداق وتمكينه من مصوغه أو ما يقابل ذلك من الثمن وهو ما قدره الزوج بـ150000 دج وإرجاع له أغراضه التي كان يشتريها لها في المناسبات مثل الأعياد الدينية والمواسم، والحكم للزوجة بمبلغ 40000 دج كتعويض عن الضرر الذي لحقها من جراء عقد الزواج قبل الدخول.

شاهد أيضاً

طلب إلغاء رأي لجنة الطعون المنصب حول الرفض الكلي لمبلغ الضريبة

المبدأ: لا يمكن للجنة الطعن للضرائب المباشرة والرسوم المماثلة والرسوم على رقم الأعمال المنشأة طبقا لنص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *