البحيرات الكبرى: غوتيريش ينوه “بالعمل المميز” لمبعوثه الخاص المغادر، سعيد جنيت

نوه الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش بمبعوثه الخاص المغادر الجزائري سعيد جنيت نظير خدماته “المميزة” خلال السنوات ال11 الاخيرة بغرب افريقيا و بمنطقة البحيرات الكبرى مؤكدا ان المبعوث الاممي قد رفع تحديات “معقدة” في مجال السلم و الامن على مستوى القارة الافريقية.

وأكد السيد غوتيريش بمناسبة تعيين السفير الصيني هوانغ كسيا في منصب المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة في منطقة البحيرات الكبرى و الذي سيتولى مهامه في الفاتح ابريل 2019 خلفا للدبلوماسي الجزائري سعيد جنيت، على “امتنانه الكبير” لمبعوثه الخاص المغادر نظير خدماته “المميزة” خلال السنوات ال11 الاخيرة على التوالي في غرب افريقيا و في منطقة البحيرات الكبرى، حسبما اكده بيان للمنظمة الاممية، وأضاف الامين العام الاممي ان “السفير سعيد جنيت قد عمل خلال هذه الفترة بتعاون وثيق مع الاتحاد الافريقي وكذا مع المنظمات والاليات الاقليمية من اجل مواجهة التحديات المعقدة في مجال السلم و الامن على مستوى القارة”.

كما أعرب عن ارتياحه للجهود التي بذلها السيد جنيت من اجل احراز تقدم في تجسيد الاتفاق الاطار من اجل السلم و الامن و التعاون بجمهورية الكونغو الديمقراطية و منطقة البحيرات الكبرى، ومنذ تعيينه شهر يوليو 2014 على رأس هذه البعثة اتخذ سعيد جنيت، الدبلوماسي المحنك و الذي يحظى بثقة اطراف النزاع، عدة اجراءات ملموسة من اجل تحقيق بنود الاتفاق الإطار الموقع في اديس ابابا بتاريخ 24 فبراير 2013.

أما هذا الاتفاق الذي سهلته الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي من اجل استقرار جمهورية الكونغو الديمقراطية و المنطقة فيعرف باسم الاتفاق الاطار من اجل السلم والامن والتعاون في جمهورية الكونغو الديمقراطية و المنطقة او الاتفاق الاطار الذي وقعه اولا قادة 11 بلدا من المنطقة (جنوب افريقيا و انغولا و بورندي و اوغندا و جمهورية افريقيا الوسطى و جمهورية الكونغو و جمهورية الكونغو الديمقراطية و رواندا و السودان الجنوبي و تنزانيا و زامبيا) كما التحق السودان و كينيا بالاتفاق في 31 يناير 2014.

ويتواجد مكتب المبعوث الاممي للبحيرات الكبرى بالعاصمة الكينية (نيروبي)  وقد قام السيد جنيت في هذا الصدد بحوار سياسي نشط على اعلى مستوى مع قادة المنطقة و المنظمات الاقليمية من اجل تعزيز الثقة و التعاون ومعالجة الوضع السياسي و الامني الذي وصف “بالمعقد” الذي كان يسود في جمهورية الكونغو الديمقراطية والازمة السياسية التي كانت تشهدها بورندي.

كما نجح في معالجة التوترات التي كانت قائمة بين البلدان الاخرى في المنطقة و الشروع في اجراءات تم اخدها الان بعين الاعتبار من اجل مواجهة التهديدات التي لازالت تشكلها الجماعات المسلحة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وقد قام السيد جنيت خلال عهدته بمبادرات اخرى سيما من اجل ترقية التعاون الاقتصادي والتنمية من خلال تنظيم ندوة حول استثمار القطاع الخاص بكنشاسا (جمهورية الكونغو الديمقراطية يومي 24 و 25 فبراير 2016 حيث بادر خلالها عديد قادة المنطقة وخبراء القطاع الخاص من العالم باسره بدراسة امكانيات الاستثمار في منطقة البحيرات الكبرى.

وتولى السيد جنيت (64 سنة) قبل ذلك عدة مناصب دولية سامية ولعب في مرات عدة الدور الأساسي في تسوية عديد النزاعات سيما في جزر القمر وجمهورية غينيا وكوت ديفوار وسيراليون وبورندي والسودان وموريتانيا ومالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية، كما تقلد الدبلوماسي الجزائري منصب الامين العام لمنظمة الوحدة الافريقية سابقا (التي اصبحت الاتحاد الافريقي) ومفوض الاتحاد الافريقي للسلم و الامن خلال الفترة الممتدة بين يوليو 2003 و ابريل 2008 قبل ان يتولى منصب الممثل الخاص للامين العام الاممي لغرب افريقيا من 2008 الى غاية 2014، كما تول السيد سعيد جنيت الذي يتكلم بطلاقة اللغات العربية و الفرنسية و الانجليزية منصب الممثل رفيع المستوى للأمين العام الاممي لدى نيجيريا من اجل دعم جهود. محاربة جماعة بوكو حرام الارهابية .

 

 

 

فلة.ط.ا

شاهد أيضاً

تحت عنوان: جمال خاشقجي… الحياة – النضال- أسرار: خطيبة خاشقجي تصدر كتابا عن الصحفي المقتول

روجت خطيبة الصحفي، جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *