الجزائر-الولايات المتحدة: انعقاد الدورة الخامسة للحوار الاستراتيجي حول قضايا الأمن و مكافحة الارهاب في يونيو القادم بالجزائر

تعقد الدورة الخامسة للحوار الاستراتيجي بين  الجزائر و الولايات المتحدة الامريكية حول قضايا الامن و مكافحة الارهاب خلال  شهر يونيو المقبل بالجزائر, حسبما جاء يوم الأحد في بيان لوزارة الشؤون  الخارجية .

و أوضح نفس المصدر أن هذا القرار اتخذ خلال المحادثات التي جرت بمقر وزارة  الشؤون الخارجية بالجزائر العاصمة بين وزير الشؤون الخارجية, عبد القادر مساهل  و مساعدة المنسق المكلف بمكافحة الارهاب بكتابة الدولة الأمريكية, السيدة  ألينا رومانوفسكي التي تقوم بزيارة عمل الى الجزائر.

و أوضح بيان وزارة الشؤون الخارجية أن المحادثات بين المسؤولين سمحت ب ”  تبادل واسع لوجهات النظر حول وضعية التعاون الثنائي في مجال مكافحة الارهاب  والوضع الامني بالمنطقة, لاسيما مسألة عودة المقاتلين الارهابيين الأجانب و  التهديدات التي يمثلونها على الأمن الاقليمي و الدولي”.

في هذا الصدد, أعربت السيدة رومانوفسكي عن “الاهتمام” الذي توليه بلدها   “لتطوير تبادل الخبرات أكثر وتعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في مجال التصدي  للتطرف و تدعيم الأعمال الرامية الى تجفيف مصادر تمويل الارهاب العديدة”.

من جهته, أبرز السيد مساهل “الجهود التي تبذلها الجزائر بصفتها منسق  افريقيا للوقاية من التطرف و مكافحة الارهاب على مستوى القارة” مشيرا الى  انعقاد ندوة دولية في أبريل القادم بالجزائر حول تدعيم المكافحة الدولية  لتمويل الارهاب.

وأوضح رئيس الديبلوماسية الجزائرية أن هذه الندوة ستنظم في اطار المنتدى  الشامل حول مكافحة الارهاب بالتنسيق مع الاتحاد الافريقي.

مساهل يستقبل نائب المنسق الرئيسي المكلف بالإرهاب بكتابة  الدولة الامريكية

و استقبل وزير الشؤون الخارجية, السيد عبد  القادر مساهل يوم الأحد بالجزائر العاصمة نائب المنسق الرئيسي المكلف  بالإرهاب بكتابة الدولة الامريكية, السيدة ألينا رومانفسكي التي تقوم بزيارة

عمل إلى الجزائر, حسبما ورد يوم الأحد في بيان لوزارة الشؤون الخارجية .

و أوضح البيان أن المحادثات سمحت ب “تبادل واسع لوجهات النظر حول وضعية  التعاون الثنائي في مجال مكافحة الارهاب والوضع الامني بالمنطقة, لاسيما مسألة  عودة المقاتلين الارهابيين الأجانب و التهديدات التي يمثلونها على الأمن  الاقليمي و الدولي”.

في هذا الصدد, أعربت السيدة رومانوفسكي عن “الاهتمام” الذي يوليه بلدها   “لتطوير تبادل الخبرات أكثر وتعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في مجال التصدي  للتطرف و تدعيم الأعمال الرامية الى تجفيف مصادر تمويل الارهاب العديدة”.

و من جهته, أبرز السيد مساهل “الجهود التي تبذلها الجزائر بصفتها منسق  افريقيا للوقاية من التطرف و مكافحة الارهاب على مستوى القارة”.

كما اشار وزير الشؤون الخارجية الى انعقاد ندوة دولية في أبريل القادم  بالجزائر حول تدعيم المكافحة الدولية لتمويل الارهاب موضحا ان هذه الندوة  “ستنظم في اطار المنتدى الشامل حول مكافحة الارهاب بالتنسيق مع الاتحاد  الافريقي”.

و اشار البيان الى أن الطرفين “اتفاقا على عقد الدورة الخامسة للحوار  الاستراتيجي الثنائي حول مسائل الأمن و مكافحة الارهاب في يونيو 2018  بالجزائر”.

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *