الجزائر تؤكد التزامها بمخطط مكافحة المقاومة للمضادات الميكروبية

أكد وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي، اليوم الثلاثاء بالجزائر التزام الجزائر بإعداد مخطط عمل وطني لمكافحة مقاومة المضادات الميكروبية تماشيا مع الاستراتيجية العالمية.

وفي كلمة ألقاها خلال أشغال اليوم الوطني لمكافحة مقاومة المضادات الميكروبية أوضح السيد حسبلاوي أن ” الوزارة التزمت بالتنسيق مع شركائها بمسار  شامل يهدف الى اعداد مخطط استراتيجي وطني يوجه خصيصا لمكافحة مقاومة المضادات الميكروبية تماشيا مع الاستراتيجية العالمية”.

وأشار الوزير الى أن هذا المخطط يهدف الى التعريف و فهم مشكل مقاومة  المضادات الميكروبية و تدعيم المعارف و القواعد الفعلية من خلال الرقابة و  البحث و تقليص تأثير العدوى و تفعيل استعمال عناصر المضادات الميكروبية و ضمان الاستثمارات المستدامة لمكافحة مقاومة هذه المضادات.

ويرى السيد حسبىلاوي أن مخطط العمل سيعزز الاجراء الذي وضعته وزارة الصحة من خلال الشبكة الجزائرية لمراقبة مقاومة الباكتيريا للمضادات بالاعتماد  على معهد باستور بالعاصمة كمرجعية.

وحسب الوزير فان الأمر يتعلق بمشكل صحة عمومية ” كبير” لم يستثن الجزائر مضيفا أنه كان من ” الضروري” بالنسبة للقطاع الخاص “ادراجه كفاعل  محوري في المحيط الطبي والصحي في هذا الاجراء”.

كما صرح وزير الصحة أن ” مقاومة المضادات الميكروبية تشكل اليوم احدى  أخطر التهديدات للصحة العالمية و الأمن الغذائي و التنمية على الصعيد العالمي”  مضيفا أن تأثير مقاومة هذه المضادات يتطلب اللجوء الى أدوية باهظة و يتسبب في  اطالة المرض و معالجته و دخول المستشفى كما يضاعف نفقات الصحة و التكفل المالي  للعائلات.

وأوضح المسؤول الأول عن قطاع الصحة أن الجزائر تتوفر على اطار قانوني  (المرسوم التنفيذي لسنة 2017) المتعلق بإنشاء لجنة متعددة القطاعات و مهامها و  تنظيمها و سيرها في مجال مكافحة مقاومة المضادات البكتيرية مضيفا أن هذا الاطار سيكون بمثابة نقطة انطلاق بالنسبة لتجنيد كل من هم مسؤولين عن  الاجراءات التي تستهدف هذه المكافحة.

وأكد ذات المسؤول أنه حتى يكون الجميع في الموعد، فانه من الضروري  السهر على تطبيق جميع العناصر المحورية للعمل الوطني حول هذه المكافحة ”  فعليا” و تجسيدها في أعمال ” ملموسة و مدروسة”.

وحسب قوله دائما فانه بفضل اجراءات ” حاسمة و جماعية” مع القطاعات الأخرى فان مقاومة المضادات الميكروبية قد يمكن ” تقليلها” علما أن المقاومة  تعود بشكل عام الى الاستعمال ” غير المناسب” لهذه المضادات و ” الاستعمال السيئ” في الفلاحة مضيفا أنه ” يجب العمل سويا من أجل ايجاد حلول لهذه المشاكل”.

ويذكر أن مخطط العمل العالمي لمكافحة مقاومة المضادات الميكروبية أعد للرد على هذا ” المشكل الخطير” للصحة العمومية خلال الجمعية العالمية ال68  للجمعية العالمية للصحة في 2015 بالولايات المتحدة بالمصادقة على لائحة تدعو إلى تطبيق هذا المخطط.

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *