الدورة الوطنية الكبرى للدراجات الهوائية بقسنطينة : تطور ملحوظ للمستوى الفني والتنظيمي

تشهد الدورة الوطنية الكبرى ال 15 للدراجات الهوائية  “ديدوش مراد” (قسنطينة) المنظمة على مدار 3 أيام  “تطورا ملحوظا للمستوى الفني للدراجين المتسابقين وكذا الجانب التنظيمي” حسب ما كشف عنه يوم الجمعة المدير الفني للرابطة الولائية للدراجات الهوائية السيد زهير قرين.

و في تصريح لوأج في ختام المرحلة الثانية من هذه الدورة الوطنية التي انطلقت أمس الخميس بتنظيم من المجلس الشعبي البلدي لديدوش مراد و الرابطة الولائية للدراجات الهوائية و مديرية الشباب و الرياضة أوضح ذات المصدر بأنه “على الرغم من نقص المنافسة في هذا المجال الرياضي إلا أن متوسط المردود الزمني للمتسابقين يعد  جد مقبول مقارنة بالمسافة المقطوعة خلال كل مرحلة.”

و وصف المدير الفني للرابطة الولائية للدراجات الهوائية الدورة الوطنية الكبرى للدراجات الهوائية -ديدوش مراد- ب”المهمة” و هو ما يجعلها “تستقطب فرقا رائدة في هذا الاختصاص على غرار المجمع البترولي و نادي صوفاك” مضيفا بأن “المستوى الفني للدورة عرف تطورا كبيرا مقارنة بالدورات السابقة و هو ما يشجع الفرق على المشاركة في هذه المنافسة بالنظر للإيجابيات التي تجنيها نظير هذه المشاركة لاسيما من الناحية الفنية.”

و بخصوص هذا الاختصاص الرياضي بولاية قسنطينة الذي يضم فريقا للأواسط فقط أفاد ذات المتحدث بأن “نقص الإمكانيات هو ما يحول دون تطور هذا الاختصاص” مشيرا إلى أنه “تم في وقت سابق استحداث فرق في صنف الأكابر و لكن نقص الدعم المادي و الراعي الرسمي للفرق أدى لزوالها.”

و قد شهدت المرحلة الثانية من هذه الدورة الوطنية التي تشهد مشاركة ما مجموعه 64 دراجا من صنفي الأكابر والأواسط يمثلون 12 فريقا من عديد ولايات الوطن سيطرة دراجي نادي صوفاك “الجزائر العاصمة” على مجريات هذه المرحلة حيث فاز بالمرتبة الأولى في صنف الأكابر محمد بوزيدي متبوعا بنسيم سعيدي من نفس النادي ثم أسامة شبلاوي من فريق المجمع البترولي.

أما في صنف الأواسط فقد كان الفوز حليف كل من صديق بن قنيف من المجمع البترولي و نسيم حاج بوزيد من ناطاش عاشور “الجزائر العاصمة” و حمزة عماري من نادي الشراقة “الجزائر العاصمة” بالمراتب الثلاث الأولى على التوالي.

وجرت المرحلة الثانية من الطبعة الجديدة من الدورة الوطنية الكبرى للدراجات الهوائية على مسافة 128 كيلومتر انطلاقا من وسط مدينة ديدوش مراد نحو زيغود يوسف على الطريق الوطني رقم 3 و الكنتور و التوميات و صالح بوالشعور و رمضان جمال و الحدائق ثم العودة عبر سيدي مزغيش على الطريق الوطني رقم 6 إلى غاية الوصول إلى نقطة الانطلاق.

و ستجرى يوم غد السبت المرحلة الثالثة والأخيرة من هذه الدورة على مسافة 142 كيلومتر لتختتم بتوزيع الجوائز على الفائزين.

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *