”الضرائب الجديدة تثقل كاهلنا ونطالب بالعودة إلى الدفع الجزافي الموحّد”

قاطع المحامون من مختلف النقابات على المستوى الوطني ، امس العمل القضائي، كما نظموا وقفات أمام المحاكم الابتدائية والمجالس القضائية ، احتجاجا على الضرائب الجديدة التي جاء بها قانون المالية 2020، وهو ما أدى الى تاجيل غالبية القضايا على مستوى محاكم الجنح والجنايات، حسب ما وقفت عليه” العالم للادارة” بمجلس قضاء الجزائر. وجاءت الحركة الإحتجاجية، استجابة لدعوة الإتحاد الوطني لمنظمات المحامين إلى مقاطعة العمل القضائي وتنظيم وقفات احتجاجية أمام المجالس القضائية احتجاجا على الضرائب المفروضة على المحامين. واعتبر المحامون المحتجون بمجلس قضاء الجزائر، بأن “قانون المالية جاء فيه إجحاف كبير في حقوق هيئة الدفاع فيما يخص الترتيبات الجديدة التي تم فرضها في قانون المالية التي تتعلق بالضرائب ودفع الضريبة”، كما اكدوا أن هذه الضرائب “تثقل كاهل المحامي”، موّضحين أنّ “قانون المالية الصادر قبل أربع سنوات أحدث نظام ضريبي يسمى بالدفع الجزافي الموحد و الذي كان يقدر بـ 12 بالمائة تدفع من قبل المحامي لدى مصالح الضرائب هي ضريبة موحدّة تشمل لتخليص المحامي للالتزاماته المالية إزاء خزينة الدولة، خاصة أن النظام القديم كان يخدم 80 بالمئة من المحامين الشباب والذين تجاوزت نسبتهم 70 بالمائة على المستوى الوطني”. في ذات السياق، أكّد المحامون، أن “القانون القديم حفزّهم للاقتراب والتصريح بمداخلهم، ولكن العكس سيحدث بموجب قانون المالية الحالي الذي تم إعداده من قبل الحكومة السابقة والتي قدمت استقالة بعد انتخاب رئيس الجمهورية”. وقدمّ المحامون اقتراحات للجنة المالية بمجلس الشعبي الوطني لأجل اختيار أو عرض نظام يرضى الطرفين بالاقتطاع من المنبع،غير أن ذلك لم يجد آذان صاغية على تعبيرهم. هذا وطالب المحامون المحتجون على مستوى ولايات الوطن، بضرورة مراجعة النصوص الجدية المفروضة على المحامين في قانون المالية. نقابة محاميي العاصمة” الخطوة جاءت لتحسيس السلطة بانشغالات المحامي” واعتبرت نقابة المحامين بالعاصمة تحت رئاسة النقيب عبد المجيد سليني، “أن هذه الخطوة جاءت من أجل تحسيس الرأي العام و السلطة و على رأسها رئاسة الجمهورية بإنشغالات المحامين على المستوى الوطني لما جاء به قانون المالية 2020” للتذكير، كان الاتحاد الوطني للمحامين، قد أكّد على ضرورة اعتماد نظام الضريبة المتبع طبقا لرزنامة المتفق عليها مع الإتحاد أو الرجوع إلى النظام السابق، كما راسل الإتحاد كل من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ووزير العدل بلقاسم زغماتي لتبليغهما بفحوى الإجتماع. ص.ب

شاهد أيضاً

تبون يناقش مع الخطيب سبل كتابة التاريخ وحماية الذاكرة الجماعية

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس المجاهد يوسف الخطيب، قائد الولاية التاريخية الرابعة، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *