المراسلات الإداريّة

تعتبرُ المراسلات الإداريّة من أهمّ الإجراءات الوظيفيّة في كافّةِ أنواع المُؤسّسات والشّركات؛ إذ تُعرفُ المُراسلةُ لُغةً بأنّها المُكاتبةُ بين شخصيْن، أو أكثر من شخص في وقتٍ واحد أمّا إداريّاً فهي وسيلةٌ للرّبطِ بين الإدارات المُختلفة والعاملين،أمّا اصطلاحاً فتُعرفُ المُراسلةُ بأنّها مِنْ أكثر وسائل الاتّصال المُباشرة فعاليّةً واستخداماً، والتي لا يمكنُ الاستغناء عنها. ومن التّعريفات الأُخرى للمُراسلة هي طريقةٌ تهدفُ إلى تحقيقِ التّواصل بين الإدارة وكافّة الأقسام في المُنشأة، سواءً أكانت هذه المُراسلةُ مكتوبةً ورقيّاً أو رقميّاً.

كتابة المُراسلات الإداريّة

حتّى يستطيع الموظّفون كتابة المُراسلات الإداريّة بطريقةٍ مُناسبةٍ؛ يجبُ عليهم التَقيّدُ بالقواعدِ الآتية:

*الجوانب الفنيّة للمُراسلات الإداريّة

تعدُّ من المُتطلّباتٍ يجبُ توفيرها عند كتابة الرّسالةِ وإخراجها فنيّاً بمظهرٍ جماليّ، وتُساهمُ في تركِ انطباعٍ إيجابيّ لدى قارِئ الرّسالة، وتشملُ هذه الجوانبُ على مجموعةٍ من الأمور المهمة، وهي: الورق، اللّون، النّوع،  المَقاس،  المسافات،  الهوامش.

خصائصها

يجبُ أن تتميّزَ المُراسلات الإداريّة بمجموعةٍ من الخصائص، والتي تُساهمُ باستخدامِ الأسلوب الصّحيح لكتابةِ الرسالةِ الإداريّة، كما إنّها تَتركُ أثراً إيجابيّاً عند القارئ، ممّا يُسهّلُ في فهمِ مُحتوى الرّسالة بوضوحٍ ودقّة، وتتمثّلُ خصائص الرّسالة في الوضوح، تجنّبُ الأخطاء، الاختصار، قوة اللّغة، و لطافة اللّغة والتّعبير.

أنواعها

توجدُ العديدُ من أنواع المُراسلات الإداريّة المُستخدمة في الشّركات والمُؤسّسات، ومن أكثرها استخداماً:

– المُراسلات الإداريّة الرسميّة و  المُذّكرات الإداريّة.

تُعدُّ المُراسلات الإداريّة من أهمّ الوثائق الرسميّة المُستخدَمة في كافّةِ أنواع المُنشآت، وتوجدُ العديدُ من أنواع المُراسلات التي يُستخدَمُ كلٌ منها لهدفٍ ما، أو بناءً على الموضوعِ المُخصّص لها؛ لذلك تُصنّفُ المُراسلات الإداريّة بأنّها من الوثائق المُهمّة في المُؤسسات؛ لأنّها تساهمُ في تحديدِ المَسؤوليّة عن اتّخاذ أيّ قرار وتحمل توابعه.

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *