تبون يناقش مع الخطيب سبل كتابة التاريخ وحماية الذاكرة الجماعية

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس المجاهد يوسف الخطيب، قائد الولاية التاريخية الرابعة، وذلك في اطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها رئيس الجمهورية مع عديد الشخصيات الوطنية. وحسب بيان رئاسة الجمهورية، جرى اللقاء في اطار سلسلة المشاورات حول الوضع العام في البلاد ومراجعة الدستور، باعتباره حجر الأساس لبناء الجمهورية الجديدة. وتميّز اللقاء بتبادل وجهات النظر حول انجع السبل لمنع الانحراف عن بيان اول نوفمبر، حتى لا تصيبنا عوامل التفرقة والتشتت والضعف، يضيف البيان. كما بدى يوسف الخطيب اهتماما خاصا بالجانب المتعلق بكتابة التاريخ وحماية الذاكرة الجماعية للشعب الجزائري. وقدّم المجاهد بعض الآراء والاقتراحات لضمان مستقبل افضل للأجيال الصاعدة في اطار الجمهورية الجديدة. هذا وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد استقبل مساء اول امس الرئيس السابق للجنة الوساطة والحوار كريم يونس، حسب بيان لرئاسة الجمهورية. وتبادل رئيس الجمهورية مع كريم يونس، “وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد التي دخلت مرحلة التغيير من خلال المشاورات الجارية حول مراجعة الدستور، حتى يتكيف مع متطلبات الشعب ويؤسس لفصل حقيقي بين السلطات ويسمح بعمل متناغم للمؤسسات ضمن رؤية ديمقراطية شاملة لاصلاح الدولة بكل فروعها ومؤسساتها” ،حسب ذات البيان. من جهته، أكّد كريم يونس أن “التشاور والاستماع والجمع بين مختلف الفاعلين في الحياة المدنية قبل تقديم المقترحات والملاحظات لفريق الخبراء المكلف بالصياغات النهائية لوثيقة الدستور اجراء عادل وحكيم”، مشيرا ان”هذا الإجراء يفتح به رئيس الجمهورية حقل التجديد بالجمع بين خبرة المجتمع المدني وخبرة الطبقة السياسية”. هذا وقدّم كريم يونس بعض الاراء في كيفية تعزيز هذه الجهود لبناء المستقبل في ظل الجمهورية الجديدة.

شاهد أيضاً

”الضرائب الجديدة تثقل كاهلنا ونطالب بالعودة إلى الدفع الجزافي الموحّد”

قاطع المحامون من مختلف النقابات على المستوى الوطني ، امس العمل القضائي، كما نظموا وقفات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *