تحدّيات كبرى تواجه “مهري” لاسترجاع ثقة زبائن GMA

تلقى المجمع النفطي “سوناطراك” مقترحا من الشركة الأمريكية “Cornerstone International Industries” لشراء أصول “أناداركو- الجزائر” بالشراكة مع سوناطراك التي تسعى لممارسة حق الشفعة والوقوف ضد شراء الشركة الفرنسية “ توتال” لـ« اناداركو” في الجزائر في اطار مشروعها التوسّعي.تفيد معلومات مسربّة من “سوناطراك”، أن الشركة الأمريكية “Cornerstone International Industries” تبدي اهتماما كبيرا بإمكانيات السوق النفطية في الجزائر واغتنمت فرصة قضية “أناداركو “وقدّمت مقترحات إلى وزارة الطاقة و الإدارة العامة للمجمع النفطي سوناطراك لشراء أصول “أناداكور” من خلال مشروع مشترك بين الشركة الأمريكية المذكورة وسوناطراك ويرى مختصون أنه في حال تمت الصفقة بين الطرفين، فإن ذلك سيجعل “سوناطراك” لا تستخدم حق الشفعة ولن تضطر لدفع مبلغ ضخم لشراء أسهم أناداكور- الجزائر بدلا من الشركة الفرنسية توتال.وتعدّ “Cornerstone International Industries “، شركة مستقلة تأسست سنة 2008 ،تنشط في قطاع إنتاج الهيدروكربون واستكشاف المعادن وتعمل حالياعلى تشغيل أكثر من 40 وحدة حفر تتكون من أكثر من 300 بئر ورئيسها التنفيذي هي ويندي هيكمان .وفي قارة افريقيا عموما ، وقعت شركة” Cornerstone International Industries، “ عقدين لمشاركة الإنتاج سنة 2010 مع شركة البترول الوطنية النيجيرية “NNPC”.في سياق موازي، كشفت مصادر من “سوناطراك” أن مسوؤلين سابقيين في المجمع النفطي قد تواطؤ مع باتريك بوياني الرئيس التنفيذي لشركة “توتال “من اجل استحواذ الأخيرة على شركة “ اناداركو- الجزائر” .وأفادت مصادر مطلعة من المجمّع لـ« العالم للادارة “، أن حركة التغييرات التي عرفها مؤخرا المجمّع النفطي جاءت بناءا على معطيات تتعلق بالصفقة المشبوهة والتي تصدّت لها الدولة .هذا واستلمت وزارة الطاقة أوائل شهر اوت الفارط، طلبا رسميا من أناداركو للحصول على موافقة على بيع أسهم شركة “اناداركو- الجزائر” لصالح الشركة الأمريكية الحاملة لاسم “أوكسيدنتال بيترليوم” بعد العقد المبرم بين الشركتين الأمريكيتين، وفي اطار عملية الاندماج ستبيع “أوكسيدنتال “جميع اسهمها في إفريقيا إلى شركة توتال الفرنسية.تجدر الإشارة، إلى أن إعادة شراء أصول النفط والغاز المملوكة لشركة “أناداركو بتروليوم” من قبل شركة “أوكسيدنتال بتروليوم” ، قد تمت المصادقة عليها في 8 أوت 2019 ، مما مهّد الطريق لإعادة الشراء من قبل شركة “توتال” لأصول “أناداركو” في الجزائر والعديد من البلدان الأفريقية، حيث يتضمن العقد شراء القطع” 404a و 208 “وحصة 24.5 بالمائة في حوض بركين، حقول حاسي بركين وأورهود والميرك التي تمتلك فيها شركة توتال 12.25 بالمائة.وجاء في بيان صحفي سابق صادر عن وزارة الطاقة عن “عدم الموافقة على نقل أصول اناداكور إلى الشركة الأمريكية Occidental Petroleum Corporation في 8 ديسمبر 2019 “، حيث أعلن عن لجوء سوناطراك إلى ممارسة حقها في الشفعة على أصول “أناداركو” في الجزائر ، في إطار عقد شراكة في محيط حاسي بركين ، واعتبرت وزارة الطاقة ذلك “عملية اقتصادية بحتة”.من جهة أخرى، يرى مختصون أن معارضة حصول “توتال” على أصول “أناداركو” في الجزائر، ينطوي على خطر يستمر لسنوات وقد يسبب في خسارة للخزينة العمومية ولكن تبقى “أوكسيدنتال بتروليوم” التي دفعت بالفعل 38 مليار دولار للاستحواذ على أصول “أناداركو” في جميع أنحاء العالم هي الخاسر الأكبر.للإشارة ، فإن “أناداكور” هي شركة تابعة لشركة” Panhandle Eastern Corporation “، تأسست سنة 1959 بعد اكتشاف كميات كبيرة من الغاز الطبيعي في حوض “أناداكو”في ولايات تكساس وأوكلاهوما جنوب غرب كانساس. ص.ب

شاهد أيضاً

شنقريحة يعقد جلسات عمل مع مسؤولين إماراتيين

وليّ عهد أبو ظبي يؤكد إستعداده لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين عقد اللّواء السعيد شنقريحة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *