تراجع الانتاج الصناعي للقطاع العمومي في الثلاثي الثالث 2018

تراجع الانتاج الصناعي للقطاع العمومي بنسبة 06 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من سنة 2018 مقارنة بنفس الفترة من 2017، حسبما علمته واج لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

و انخفض الانتاج الصناعي في قطاع المحروقات بنسبة 78 بالمائة خلال الربع الثالث ل2018 من السنة الجارية مقارنة بنفس المرحلة من 2017.

ووفقا لبيانات الديوان فقد شهد نشاط تمييع الغاز الطبيعي تراجعا ملحوظا ب259 وهو ما ساهم شكل واسع في تراجع أداء قطاع المحروقات خلال الثلاثي الثالث.

كما سجل انتاج النفط الخام والغاز الطبيعي تراجعا بنسبة 31 بالمائة، بينما انخفض نشاط تكرير النفط الخام من حيث الانتاج ب 118 بالمائة.

وعموما، تميز قطاع الطاقة (كهرباء ومحروقات..) بنمو حجم انتاجه بـ 14 بالمائة من سبتمبر الى نوفمبر 2018 مقارنة بنفس الفترة لـ 2017، حسب بيانات الديوان التي تظهر أيضا أن منحى الانخفاض الانتاجي مس كذلك ثلاث قطاعات صناعية أخرى.

ويتعلق الأمر بكل من قطاع  صناعات الحديد الصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والالكترونيك وصناعات النسيج وكذا صناعات مواد البناء، يضيف الديوان الوطني للإحصاء.

وسجلت صناعة الحديد الصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والالكترونيك تراجعا ب08 بالمائة في الانتاج. ويمكن تفسير هذه النتائج السلبية بتراجع الانتاج في عدة فروع من القطاع وعلى رأسها فرع صناعة سلع التجهيزات الميكانيكية (-65 بالمائة) وسلع التجهيزات الكهربائية (-129 بالمائة).

وشهدت بعض فروع هذا القطاع نموا في الانتاج لاسيما فرع صناعة السلع الكهربائية الاستهلاكية (+84 بالمائة) وسلع التجهيزات المعدنية (+399 بالمائة).

 وفيما يخص صناعات النسيج، فقد سجلت أداء سيئا حيث تراجع انتاجها ب126 بالمائة بسبب انخفاض نشاط تصنيع المعدات الوسيطة للنسيج (-171 بالمائة) وتصنيع سلع الاستهلاكية للنسيج (-58 بالمائة).

أما انتاج مواد البناء، فقد سجل تراجعا للثلاثي الثاني على التوالي. وانخفض الإنتاج في هذا القطاع ب11 بالمائة خلال الثلاثي الثالث 2018 مقارنة بنفس الفترة من 2017.

وجاء هذا الانخفاض نتيجة لتراجع انتاج الروابط الهيدروليكية (-115 بالمائة) ومواد البناء والمنتجات الحمراء (-239 بالمائة).

وفي نفس القطاع، عرفت بعض الفروع نتائج ايجابية حيث زاد الانتاج في مجال صناعة الاسمنت ومواد البناء المتنوعة (+17 بالمائة) وكذا صناعة الزجاج (+93 بالمائة).

==  ارتفاع الانتاج في المجالات الصناعية الأخرى==

وبالإضافة إلى ذلك ، أشار الديوان إلى حدوث تطورات إيجابية في قطاعات التعدين والمحاجر والصناعات الزراعية- الغذائية والأحذية والخشب والورق والصناعات المتنوعة خلال الثلاثي الثالث من  2018 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017.

وقد سجل قطاع التعدين والمحاجر أكبر زيادة بنسبة نمو بلغت 8ر70 في المائة.

وساهمت جميع الأنشطة في هذا القطاع في هذا الأداء، لا سيما استخراج الطين والرمل (+ 6ر79 في المائة) وخام الحديد (+ 6ر15 في المائة).

وبالمثل، سجلت الصناعات الغذائية الزراعية زيادة بنسبة 4ر2  في المائة وباستثناء الحبوب التي انخفضت بنسبة 5ر3 في المائة، أظهرت باقي  الشعب تباينات إيجابية: صناعة الألبان (+ 6ر13 في المائة )  وصناعة المنتجات الغذائية الحيوانية (+ 4ر7 في المائة).

ونمت صناعات الجلود والأحذية بنسبة 2ر12 في المائة . ولوحظ هذا التحسن على مستوى السلع الوسيطة (+ 7ر10 في المائة) والسلع الاستهلاكية (+ 2ر15 في المائة).

في صناعات الخشب والورق ، ارتفع الإنتاج بنسبة 8ر16 في المائة بفضل فرع النجارة العام (+ 1ر100 في المائة) وصناعة الأثاث (+ 1ر17 في المائة) .

من ناحية أخرى، تراجعت صناعة الفلين في القطاع نفسه بنسبة 7ر58 في المائة في حين أن معالجة الورق انخفضت بنسبة 3ر4  في المائة.

في قطاع الصناعات الكيماوية، ارتفع الإنتاج بنسبة 5ر10 في المائة  ويرجع ذلك أساسا إلى صناعة الأدوية (+ 9ر16 في المائة) وصناعة الأسمدة والمبيدات (+6ر32 في المائة).

إلا أن الانخفاض مس المواد الكيميائية الأخرى (-6ر1 في المائة) والسلع البلاستيكية الوسيطة الأخرى (-2ر12 في المائة).

أما بالنسبة للصناعات المختلفة ، فقد شھدت ارتفاعاً بنسبة 5ر68 في المائة  خلال الربع الثالث من عام 2018 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017.

للتذكير ، سجل الإنتاج الصناعي للقطاع معدل نمو سنوي بلغ 3ر2 في المائة في عام 2017 مقارنة بعام 2016.

شاهد أيضاً

لقاء ودي الجزائر – مالي: الفوز والاقناع قبل دخول غمار المنافسة

يواجه المنتخب الجزائري لكرة القدم نظيره المالي يوم الأحد بملعب “جاسم بن حمد” بالدوحة (قطر), …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *