تمار يدعو من جانت الى تحويل ملفات “المرفوضين” في السكنات الاجتماعية الى الصيغ السكنية الأخرى

دعا وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار, يوم الأحد بالمقاطعة الإدارية لجانت (اليزي), على ضرورة تحويل ملفات “المرفوضين” في برامج السكنات الاجتماعية الى الصيغ السكنية الأخرى كصيغتي البيع بالايجار (عدل) والتساهمي المدعم.

وقال السيد تمار في حديثه مع مسؤولي قطاعه والسلطات المحلية لجانت أنه ” يجب  ادراج ملفات المواطنين المرفوضين من قوائم السكنات الاجتماعية لسبب أو اخر  -كارتفاع أجر طالب السكن- الى الصيغ السكنية الأخرى التي تضمنها برنامج رئيس  الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في قطاع السكن  كبرنامج البيع بالايجار (عدل)  والسكن التساهمي المدعم ” موضحا  أن المواطن ” الذي يرفض في قوائم السكنات  الاجتماعية لا يعني أنه ليس لديه الحق في التسجيل والاستفادة من البرامج  السكنية الأخرى”.

ولدى حديثه الى عدد من المواطنين الذين احتجوا على تأخر مشاريع القطاع بحي  ايفري , أوضح الوزير أن ” تأخر أشغال التهيئة وراء تأخر عملية توزيع السكنات  الجاهزة ” مشيرا الى أنه ” لا يمكن توزيع مشاريع سكنية دون غاز وكهرباء ومسالك  الطرقات ” وهذا ينطبق كما قال ” على كامل جهات الوطن “, مبرزا أن اليزي  وجانت استفادت من “حصة بألفين وحدة سكنية جديدة ضمن برنامج القطاع المقررة في  السنة القادمة 2019 “.

ووعد الوزير سكان هذه المقاطعة الإدارية ب” اطلاق قافلة تحسيسية قريبا تجوب  كل أحياء وقرى اليزي وجانت ” بهدف “شرح مختلف الصيغ السكنية التي جاء بها  برنامج رئيس الجمهورية في القطاع ” مؤكدا أن الدولة ” تدعم كل البرامج السكنية  وليس برامج السكن الاجتماعي فقط ” .

وفي نفس الاطار تعهد الوزير أيضا ب” اعداد ورقة طريق للنهوض بقطاعه قريبا ”  باليزي وجانت , داعيا في هذا السياق ” المنتخبين المحليين الى تحديد أولويات  القطاع وفق الاحتياجات ” مشيرا الى أن ” الحكومة تعمل بصراحة وصرامة وكل  ماقررته في قطاع السكن سينفذ”.

وخلال زيارته لجانت اطلع السيد تمار ميدانيا على مخططات شغل أراضي وبعض  المشاريع السكنية, حيث شدد خلالها على ضرورة ” احترام أجال الإنجاز”.

وكان السيد تمار قد اعلن امس السبت في زيارة قادته الى ولاية اليزي أنه ” تم  رصد غلاف مالي يفوق 1.3 مليار دينار لتكملة كل مشاريع التجزئة الريفية” بهذه  الولاية مشددا على ضرورة احترام معمار المنطقة فيما يخص مشاريع السكن الريفي  ,كما كشف عن استفادة الولاية من حصة تتوزع على 400 مسكن في اطار برنامج  التساهمي المدعم و150 سكن في اطار البيع  بالايجار(عدل) وكذا مجمعين مدرسيين  ومركز صحي , واعلن بهذه المناسبة ان الحكومة قررت القضاء على الشاليهات  بالجنوب وتحويلها الى سكنات لائقة, مبرزا أنه تم رصد لهذه العملية غلاف مالي  يقدر بحوالي 100 مليار سنتيم .

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *