جثمان المرحوم مراد مدلسي يوارى الثرى بمقبرة بن عكنون بالجزائر العاصمة

ووري الثرى بعد ظهر يوم الاثنين بمقبرة بن عكنون بالجزائر العاصمة جثمان المرحوم، مراد مدلسي، رئيس المجلس الدستوري، الذي وافته المنية فجر اليوم عن عمر ناهز 76 سنة.

وقد حضر مراسم تشييع الجنازة التي جرت في أجواء مهيبة، مسؤولون وشخصيات سامية في الدولة يتقدمهم رئيس مجلس الامة، عبد القادر بن صالح، رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، والوزير الاول، أحمد اويحيى، بالإضافة الى مستشار رئيس الجمهورية سعيد بوتفليقة والامين العام لرئاسة الجمهورية حبة العقبي وكذا مسؤولين سامين في الدولة وأعضاء في الحكومة وكذا شخصيات سياسية ووطنية وعائلة وأصدقاء المرحوم، الى جانب أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

و قد شاد العديد من المسؤولين والشخصيات الوطنية على غرار رئيس المجلس الاسلامي الاعلى بوعبد الله غلام الله و مسؤول فيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا علي هارون بمناقب المرحوم، مؤكدين ان الراحل “خدم وطنه بإخلاص وتفان” في كل المسؤوليات التي تولاها في مساره المهني الطويل.

وكان الفقيد مراد مدلسي، وهو من مواليد 30 أبريل 1943 بولاية تلمسان، قد عين على رأس المجلس الدستوري في سبتمبر 2013، وتولى قبلها عدة مناصب منها وزيرا للشؤون الخارجية ما بين 2007 و2013 ، كما شغل منصب وزير للميزانية (2007/2005) ، ومستشار لدى رئاسة الجمهورية من سنة 2002 الى 2005، وقبلها وزيرا للتجارة ما بين سنتي 1988 و1989 وعين في سنة 1991 وزير منتدب لدى الخزينة ثم أعيد تعينه وزيرا للتجارة سنة 1999 الى غاية 2001.

كما نشط الفقيد في مجالات متعددة  سياسية واقتصادية وثقافية على الصعيدين الوطني والدولي منها مؤسسة الامير عبد القادر التي كان  نائبا لرئيسها  سنة 1996، وعضو مؤسس لجمعية  العلاقات الدولية سنة 1997، ورئيسا مؤسسا لجمعية الفعالية والنجاعة للمؤسسة الاقتصادية سنة 1998.

وعلى الصعيد الدولي، كان الفقيد ضمن مجموعة الشخصيات البارزة للآلية الافريقية للتقييم من قبل النظراء وذلك بين سنتي 2003 و 2005 .

شاهد أيضاً

“أونساج” و”كناك”: الشباب المستثمرين الذين فشلت مشاريعهم لن يتابعوا قضائيا

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، يوم الخميس بتيزي وزو، أن الشباب المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *