حسب ما جاء في بيان لحصيلة نشاطات سنة 2018: الدرك الوطني بالعاصمة يسجل انخفاض في عدد حوادث المرور

سجلت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر “انخفاضا معتبرا” في عدد حوادث المرور خلال سنة 2018 الذي قدر بـ620 حادث مروري مقابل 759 حادث مروري سنة 2017 اي بنسبة 18 في المائة, حسب ما جاء في بيان لحصيلة نشاطات سنة 2018.

وحسب البيان فقد سجل مكتب أمن الطرقات لذات المجموعة خلال سنة المنصرمة (2018) 87 حادثا مميتا و371 حادثا جسمانيا وكذا 168 حادثا ماديا .وتعود النتائج “الإيجابية” المحققة في تراجع حوادث المرور بالجزائر العاصمة حسب البيان إلى إعادة تكييف مخططات العمل وفق معطيات حوادث المرور عبر شبكة الطرقات والنشاط الوقائي والردعي إلى جانب تنظيم حملات التحسيس لفائدة مستعملي الطريق والتواجد المكثف لعناصر الدرك الوطني عبر شبكة الطرقات بإقليم الولاية, يبرز ذات المصدر.

وأرجع ذات المصدر أسباب الحوادث إلى السواق والمارة (العامل البشري) بنسبة 96.96% والمتمثل في عدم الالتزام بقواعد السياقة السليمة لاسيما السرعة المفرطة وعدم احترام إشارات المرور والتجاوزات الخطيرة وعدم مراعاة مسافة الأمان مقابل ذلك تسببت وضعية الطرق والمحيط بنسبة 01.75% في الحوادث المرورية.

من جهة أخرى أوضح المصدر أن أهم المخالفات المتسببة في حوادث المرور تتمثل بنسبة كبيرة في السرعة الفائقة وتغيير الاتجاه بدون الإعلان الى جانب عدم احترام المسافة الأمنية وتهاون المارة والتجاوز الخطير .وأشارت حصيلة نشاطات الدرك الوطني لسنة 2018 أنه تم سحب حوالي 77000 رخصة سياقة جراء مخالفة الأحكام المتعلقة بالحد من السرعة والاستعـمال اليدوي للهاتف النقال والسير على الشريط الاضطراري إلى جانب عدم استـعمال حـزام الأمـن .

شاهد أيضاً

مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأين ببرج باجي مختار وسكيكدة

تمكن عناصر الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، من كشف وتدمير مخبأ للذخيرة يحتوي على 37 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *