روبوتات تساعد ساعي البريد في ألمانيا

8360244D-1CBF-4F6B-A3D4-0FBAA49FC302_w640_r1_s_cx0_cy10_cw0

تجري هيئة البريد الألمانية اختبارات للاستعانة بالروبوتات في معاونة ساعي البريد في مهماته مع تزايد أعداد الطرود.
وطرأت زيادة مطردة على حجم الطرود التي تتعامل معها الهيئة الألمانية مع إقبال مزيد من الألمان على شراء السلع إلكترونياً من تجار التجزئة مثل شركة أمازون وتسالاندو لتعويض تراجع أعداد الخطابات لكن المشكلة تكمن في كبر حجم الطرود.
وأوضح رئيس إدارة الابتكار في قسم الرسائل والطرود في الهيئة كليمنز بيكمان أنه يمكن الاستعانة بالروبوتات في تسليم الطرود في غضون فترة من ثلاثة إلى خمسة أعوام.
وتبدو الروبوتات في هيئة منضدة تسير على عجلات وتوضع عليها الطرود وستتبع عمال البريد في خطواتهم وتساعدهم في حمل ونقل الطرود الثقيلة الوزن وفي حالة توقف ساعي البريد عن الحركة يتوقف الروبوت بدوره ولا يعاود الحركة إلا تبعاً لما يفعله العامل.
وتجري هيئة البريد الألمانية اختباراتها بالفعل على الاستعانة بالروبوتات في مراكزها، فيما تفكر أيضاً في استخدام الروبوت بوصفه نقطة متنقلة للشحن والتحميل تتولى جمع الطرود من العملاء ونقلها.
ويتطلب استخدام الروبوتات المزيد من الوقت حتى سَن لوائح تتعلق بالقيادة الذاتية.
وتختبر هيئة البريد الألمانية على الرغم من ذلك الروبوت في شتى المواقع للاستعانة بها رفوفاً متحركة في المخازن، فيما تفكر أيضاً في استخدام طائرات بلا طيار لمراقبة حركة البضائع في المخازن الكبيرة مع حراسة السلع الثمينة.
وتشير الهيئة إلى أن نحو 80 في المئة من العمليات في المواقع اللوجستية لا تزال تجري يدوياً.

شاهد أيضاً

الاستشارة الأولى: نزاع حول سكن تضامني

استفاد السيد ( ك) من سكن تضامني رقم 15 بحي ( س) من قبل البلدية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *