شركة Snopes لن تجدد عقدها مع فيس بوك


كشف تقرير جديد أن شركة Snopes لم تعد تساعد فيس بوك في التحقق من القصص المزيفة، حيث أعلنت شركة التأكد من الحقائق Snopes أنها لن تجدد عقدها مع فيس بوك من جديد. 

ووفقا لما نشره موقع “ميرور” البريطاني، فقالت Snopes أن الأمر لا يزال متاح للعمل مع فيس بوك مرة أخرى في المستقبل، إلا ان الشركة ليس لديها القدرة في الوقت الحالي للاستمرار في مساعدة عدم نشر معلومات سيئة على منصة فيس بوك. 

وكانت Snopes قد بدأت المساهمة  في مبادرة تدقيق الحقائق في فيس بوك في عام 2016، وكانت في البداية مجانا، ثم حصلت على تعويض إضافي من فيس بوك، لكن على الرغم من الفائدة التي وفرها التمويل، إلا أنه كان ضعيفا للغاية في محاولة للعمل ضمن نظام الفيس بوك. 

وطلب “فيس بوك” من المدققين أن يقوموا يدويًا بإدخال كل مشاركة خاطئة تم الإشارة إليها في لوحة القيادة، وبالنسبة بـ Snopes – وهى شركة بها 16 موظفًا فقط – بدأ العمل المطلوب يفوق الفائدة التي كانت تقدمها، وقد انتهى عقد Snopes مع فيس بوك في ديسمبر.

شاهد أيضاً

لمساعدة ضعاف السمع: جوجل تطرح خدمتين جديدتين

ترغب شركة جوجل في جعل هواتف أندرويد أدوات فعالة للأشخاص الصم أو ضعاف السمع، واليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *