شملت مجالات الفلاحة و الطاقة و الاقتصاد الانتقالي: الجزائر – المجر : توقيع اتفاقيات تعاون مشتركة

اختتمت نهاية هذا الأسبوع  بالجزائر العاصمة اشغال الملتقى الاكاديمي الجزائري المجري بتوقيع اتفاقيات تعاون بين مركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من اجل التنمية (الكرياد) و المعهد المجري المتخصص في العلاقات الدولية شملت مجالات الفلاحة و الطاقة و الاقتصاد الانتقالي.

وعرف الملتقى الجزائري -المجري الاول من نوعه الذي احتضنته جامعة الجزائر 3 تنظيم ورشات مختلفة نشطها أساتذة و باحثون جامعيون من البلدين حول عديد المحاور المتعلقة بالعلاقات الدولية ومحاربة الإرهاب و التطرف و قضايا التنمية لتتوج الأشغال بالتوقيع على اتفاقية تعاون بين مركز البحوث في الاقتصاد التطبيقي من اجل التنمية و المعهد المجري المتخصص في العلاقات الدولية .

وثمنت سفيرة دولة المجر بالجزائر السيدة هيلغا كاتلينا بريتز توقيع الاتفاقيات المشار اليها ، و كذا سيرورة أشغال الملتقى الذي عرف مشاركة خبراء في العلاقات الدولية ذوي صيت دولي، وأوضح السيد شريط رابح عميد جامعة الجزائر 3 ان تنظيم هذا اللقاء كان فرصة سانحة لمناقشة و التعرف على كافة المجالات المتاحة و الممكنة لتعاون مستقبلي بين البلدين.

فيما اعتبر مدير مركز الاقتصاد التطبيقي من أجل التنمية (كرياد) على هامش هذا اللقاء ان التوقيع على الاتفاقيات المذكورة سيكون فرصة لتوطيد علاقات بحث ميدانية بين المؤسستين ، يرجى ان تنعكس على مبادرات تطوير و النهوض بالاقتصاد الجزائري.

ويذكر انه تم تنظيم هذا الملتقى بمبادرة من مديرية التعاون و التبادل الجامعية لدى وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بالتنسيق مع سفارة المجر بالجزائر . و تمحورت فعاليات الملتقى الذي عرف حضور عدد هام من البلدين لأساتذة و باحثين جامعيين مختصين في العلاقات الدولية مناقشة عدة مواضيع تتعلق بالانشغالات الامنية للدول و سبل مكافحة الارهاب و الراديكالية الفكرية .

كما تناولت الفعاليات محاور تتعلق بمجالات الاستثمار و تطويرها بين البلدين و تبادل خبرات التنمية، وتخصيص مداخلات لمحاور اخرى تتعلق بحقوق الانسان و دولة القانون وحقوق الشعوب مع تسليط الضوء على كل الفرص الممكنة لتعزيز التعاون الاكاديمي بين البلدين.

شاهد أيضاً

مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأين ببرج باجي مختار وسكيكدة

تمكن عناصر الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، من كشف وتدمير مخبأ للذخيرة يحتوي على 37 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *