صناعة عسكرية: تسليم 356 مركبة متعددة المهام من علامة مرسيدس-بنز

تم يوم الاثنين تسليم 356 مركبة متعددة المهام من علامة مرسيدس-بنز أنتجت بالجزائر من قبل الشركة الجزائرية موترز خدمات مرسيدس-بنز للرويبة لفائدة وزارة الدفاع الوطني وكذا مؤسسات مدنية.

و تتضمن هذه المجموعة الجديدة 215 شاحنة لفائدة المديرية المركزية للعتاد التابعة لوزارة الدفاع الوطني والتي ستخصص لنقل الفرق و الرأب الخفيف وصهاريج المياه، و كذا 141 عربة للمؤسسات المدنية.

ويتعلق الأمر بمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري للجزائر العاصمة و الشركة الوطنية لتسويق و توزيع المنتوجات النفطية (نفطال، فرع مجمع سوناطراك) و وكالة تسيير النقل والشحن للجزائر.

و أنتجت هذه المركبات في مصانع الشركة الجزائرية لانتاج الوزن الثقيل  مرسيدس-بنز للرويبة (الجزائر العاصمة).

وفي تدخله خلال حفل التسليم، أكد ممثل المديرية المركزية للعتاد بوزارة  الدفاع الوطني، العقيد رضاوي تهامي أن عمليات التسليم هذه تندرج في إطار

“تطبيق تعليمات نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،الفريق أحمد قايد صالح المتعلقة برفع امكانيات وحدات الجيش الشعبي  الوطني من خلال تطوير مختلف الصناعات العسكرية طبقا للسياسة الاقتصادية التي بادر بها رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، الهادفة إلى بعث و تشجيع  الانتاج الوطني”.

وأضاف أن “هذه الجهود تؤكد الخطوات التي اجتازها الجيش الوطني الشعبي بفضل الانجازات المعتبرة من حيث الجانب العلمي و التجهيز و التسلح و التكوين و التحضير مما سمح باكتساب المزيد من النضج و العصرنة والاستمرار في تفعيل كل العوامل الكفيلة بتحقيق القوة و النجاعة العملية الضروريين على كامل التراب  الوطني”.

من جهته، اكد المدير العام للشركة الجزائرية موترز خدمات مرسيدس-بنز للرويبة، جمال محيوت ان الشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل مرسيدس-بنز للرويبة و  الشركة الجزائرية لصناعة العربات علامة مرسيدس بنز لتيارت يطوران “مشاريع ضخمة”، مشيرا الى أنه زيادة على الطابع الصناعي، تمثل هذه المشاريع “قيمة مضافة حقيقية للبلد من حيث خلق مناصب العمل و التكوين”.

كما اعلن بالمناسبة عن توسيع شبكة خدمات ما بعد البيع و الصيانة لمؤسسته على  كامل التراب الوطني و هذا للتكفل بالجوانب الهامة المتعلقة ببيع العربات و قطع  الغيار و كذا خدمات ما بعد البيع.

من جهته، قال المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل مرسيدس-بنز  للرويبة، يوسف بوعلي، أن شركته “تهدف أساسا إلى تلبية حاجيات السوق الوطنية من  حيث مركبات الوزن الثقيل والمساهمة في تكثيف النسيج الصناعي الوطني”، مضيفا ان  مؤسسته ترتقب تزويد السوق الوطنية بشاحنات الوزن الخفيف و كذا نوعين آخرين من  عربات مرسيدس-بنز.

و بحسبه، “هذه العملية تتوج مسارا طويلا سمح بإنتاج أكثر من 5.200 مركبة لحد  الآن منها 2.000 شاحنة و حافلة في 2018”.

و قال رئيس مجلس إدارة الشركة الجزائرية لصناعة العربات مرسيدس-بنز، العميد  سماعيل كريكرو، أن قدرة انتاج الشركة سيرتفع من 2.500 عربة (شاحنة و حافلة)  حاليا الى 4.000 وحدة في 2019.

للتذكير، تم في يوليو 2012 انشاء ثلاث مؤسسات ذات راس مال مختلط في إطار  تنفيذ الاتفاق الجزائري-الإماراتي-الالماني لتطوير الصناعة الميكانيكية  الوطنية.

و يتعلق الامر بالشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل مرسيدس-بنز للرويبة و  الشركة الجزائرية لصناعة العربات علامة مرسيدس بنز لتيارت و الشركة الجزائرية  لصناعة المحركات الالمانية (مرسيدس بنز، دوتز، أم تي يو) بواد حميمين  (قسنطينة).

اما الشركة الجزائرية موترز خدمات مرسيدس-بنز للرويبة فهي مكلفة بتسويق و  تسليم المركبات المصنعة من قبل هذه الشركات

شاهد أيضاً

كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين و أربعة قنابل تقليدية الصنع بتيبازة

كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس الأربعاء، مخبأ للإرهابيين وأربعة قنابل تقليدية الصنع، إثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *