على خلفية انتهاء مد 140 ألف كيلومتر من الألياف البصرية: شبكة النفاذ لاتصالات الجزائر بأجهزة تصل 100 ميغابايت في الثانية

أكلمت شركة اتصالات الجزائر عملية مد 140 ألف كيلومتر من الألياف البصرية، كما شرعت في إيقاف التكنولوجيا القديمة وعصرنة شبكة النفاذ من خلال تنصيب أجهزة حديثة تصل إلى تدفق للأنترنت فائق السرعة بـ100 ميغابايت في الثانية.

وأفادت مصادر مطلعة أن الشركة ما زالت مستمرة في مخططها لتوفير خدمة الأنترنت ذات التدفق العالي جدا لكافة المواطنين الجزائريين، حيث قامت في هذا الإطار بتدعيم شبكة النقل الوطنية عن طريق مد 140 ألف كلم من الألياف البصرية بنهاية عام 2018، رافقها تعزيز شبكة النفاذ الوطنية على عدة مستويات من خلال ربط البلديات والمناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة بشبكة الألياف البصرية.

وحسب المصدر، فإن الفرق التقنية لاتصالات الجزائر واجهت صعوبات حقيقية بالنظر إلى أن الشركة ومنذ نشأتها ورثت شبكة قديمة جدا ومتدهورة لم تعرف تكفلا مناسبا خلال السنوات الصعبة التي شهدتها الجزائر (العشرية السوداء)، ووفق مصادرنا فإن هذه الوضعية (قدم الشبكة وعدم صيانتها بالشكل الكافي سنوات التسعينات)، قد أثرت بشكل كبير على جودة الخدمة المقدمة للزبائن، ما دفع إلى اتخاذ إجراءات مستعجلة لعصرنة الشبكات من خلال الإيقاف التدريجي للتكنولوجيا القديمة، وعصرنة شبكة النفاذ باستبدالها بأجهزة حديثة تصل إلى غاية 100 ميغا في الثانية.

كما تم تحديث الشبكة النحاسية القديمة حسب المصدر نفسه، حيث تم استبدال أكثر من 2 مليون خط هاتفي، كما قامت اتصالات الجزائر بتأمين الشبكة الدولية عن طريق رفع سعة الشبكات الحالية وانجاز شبكات جديدة، فضلا عن تحسين الخدمات على مستوى الوكالات التجارية وعصرنتها، وتحديث ورقمنة وسائل الدفع وإطلاق خدمات جديدة كخدمة التعبئة الاحتياطية “إيدوملي”.

فلة.ط.ا

شاهد أيضاً

مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأين ببرج باجي مختار وسكيكدة

تمكن عناصر الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، من كشف وتدمير مخبأ للذخيرة يحتوي على 37 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *