قالت إن العمل جاري لإعادة بعث شبكة مراقبة جودة الهواء: وزيرة البيئة : اتخذنا عدة إجراءات لتسيير المبيدات المنتهية الصلاحية

أفادت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة انه تم اتخاذ عدة إجراءات لتسيير المبيدات منتهية الصلاحية والتي يبلغ مخزونها 2.360 طن موزعة على 500 موقع عبر ولايات الوطن.

وأوضحت السيدة زرواطي في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفهية، ترأسها معاذ بوشارب رئيس المجلس “إن مخزون المبيدات المنتهية الصلاحية بلغ 2.360 طن موزعة على 500 موقع عبر ولايات الوطن و المخزون المتواجد على مستوى ولاية الشلف قدر بحوالي 88 طن من المبيدات منتهية الصلاحية الصلبة و قرابة 17.1 طن من المبيدات منتهية الصلاحية السائلة الموجودة حاليا على مستوى المستثمرات الفلاحية و لم يتم ازالتها حتى اليوم “.

وذكرت الوزيرة في ردها على سؤال للنائب يوسف بكوش (جبهة المستقبل) و المتعلق بالتدابير المتخذة لتسيير مبيد خطير منتهي الصلاحية استعمل لمحاربة الجراد بولاية الشلف، ان دائرتها الوزارية قامت بتحيين قائمة المبيدات المنتهية الصلاحية في 2004 وأعدت في هذا الصدد دراسة جدوى لإيجاد السبل الناجعة لإزالتها و تم على اساسها تسجيل عملية في ميزانية التجهيز للتخلص من هذه النفايات بقيمة مالية تقدر بـ1 مليار دج ” .واشارت الوزيرة بهذا الخصوص أن “هذه العملية قد جمدت ولا تزال مشكلة المبيدات المنتهية الصلاحية مطروحة في جميع انحاء الوطن “.

وفيما يتعلق بعملية تدمير المبيدات منتهية الصلاحية، قالت السيدة زرواطي انه من الناحية التقنية فان هذه العملية “معقدة و مكلفة جدا” مضيفة ان اجراءات التدمير تختلف بحسب نوع و تركيبة الملوثات و ان البحوث المتعلقة بتكنولوجيات التدمير غير الضارة بالبيئة لم تكتمل بعد و حتى الان فان” الطريقة الوحيدة لتدمير المبيدات هي الحرق و الترميد “.

وأفادت بهذا الشأن ان “دائرتها الوزارية تعمل حاليا على تقديم طلب الى مصالح رئاسة الحكومة لرفع التجميد على عملية التخلص من المبيدات منتهية الصلاحية مثلها مثل باقي العمليات المجمدة حسب الاعتمادات المالية المتاحة، وفي ردها على سؤال آخر قدمه النائب صالح زويتن بخصوص مشكلة تلوث الهواء بولاية سكيكدة باعتبارها منطقة صناعية ، قالت الوزيرة ان وزارة البيئة و تهيئة الاقليم (سابقا) انشأت سنة 2001 شبكة مراقبة الهواء تخص ولايتي عنابة و الجزائر العاصمة ودخلت حيز الخدمة في 2007 و 2009.و اوضحت ان الوزارة رغبت في توسيع الشبكة الى ولايتي وهران و سكيكدة و تم اقتناء المعدات اللازمة لكن هذه الاخيرة” لم توضع حيز الخدمة لأسباب غير موضوعية “.

وأضافت انه من خلال مخطط توجيهي للمرصد الوطني للبيئة و التنمية المستدامة المصادق عليه في 2018 ، قامت المصالح الادارية باتخاذ عدة تدابير لإحياء شبكة مراقبة جودة الهواء و توسيعها، وبغرض بعث مشروع ” سماء صافية” عقدت ادارة المرصد الوطني للبيئة و التنمية المستدامة جلسة عمل في 28 نوفمبر 2018 و تم الاتفاق مع مركز الابحاث في الطاقة النووية لإنجاز تقييم لتلوث الهواء بالمعادن الثقيلة في المنطقة الوسطى للبلاد وإبداء خبرتهم في هذا المجال .

شاهد أيضاً

مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأين ببرج باجي مختار وسكيكدة

تمكن عناصر الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، من كشف وتدمير مخبأ للذخيرة يحتوي على 37 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *