لضمان حماية المواطن والمحافظة على ممتلكاته وحفظ النظام العام: الأمن الوطني لولاية الشلف يدشن ثلاث منشآت شرطية جديدة

 تدّعمت الهياكل الأمنية بولاية الشلف امس بثلاث منشآت جديدة من شأنها ضمان الدعم اللوجستيكي والعمل الميداني لمصالح الأمن وترسيخ مبادئ الشرطة الجوارية من خلال حماية المواطن والمحافظة على ممتلكاته وحفظ النظام العام، ويتعلق الأمر بكل من مصلحة العتاد ما بين الولايات ببلدية أم الدروع و مرقد العزاب ملحق بها و جناح إقامي جديد بوحدة حفظ النظام 112 بالشلف أشرف على تدشينها المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، بمعية والي الشلف، مصطفى صادق، والسلطات العسكرية والمدنية، ويغطي اختصاص مصلحة العتاد ما بين الولايات الممتدة على مساحة خمس هكتارات 93 مصلحة أمنية عبر خمس ولايات وهي كل من الشلف، عين الدفلى، غليزان، تيسمسيلت وتيارت.

وتندرج هذه المصلحة التي تضم عديد الأجنحة بما فيها الإدارة ومخازن العتاد، ضمن سلسة الدعم اللوجستيكي للمصالح الشرطية العملياتية في إطار لامركزية التسيير في حين تهدف لتخفيف الضغط على المصلحتين الجهويتين للمالية والتجهيز بالبليدة ووهران، وتضطلع هذه المنشأة بعديد المهام على غرار متابعة الصيانة والتسيير المحاسبي للعتاد والامداد، ضمان متابعة انجاز المنشآت وكذا صيانة الهياكل وتركيبها التقني والتسيير والمحافظة على التراث العقاري.

وبذات المنشأة قام المدير العام للأمن الوطني بتدشين مرقد العزاب الملحق للمصلحة، حمل اسم شهيد الواجب الوطني مفتش الشرطة ” محمد سحنون” الذي استشهد بتاريخ 6 أغسطس 1994 على إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها جماعة إرهابية بحي الشرف بالشلف.

كما دشّن العقيد مصطفى لهبيري الجناح الإقامي الجديد لوحدة حفظ النظام 112 بالشلف حيث تقدّر طاقة استيعابه بـ430 سريرا في حين يعد هذا المرفق الاجتماعي الجديد إضافة قيمة للخدمات المقدّمة في سبيل التكفل الأمثل بأفراد الشرطة وتوفير الظروف الملائمة لأداء المهام الموكلة إليهم.

شاهد أيضاً

إثر تعطل المصعد الهوائي ومعاناتهم في التنقل: سكان سرايدي بعنابة يطالبون بزيادة وسائل النقل

يعاني سكان منطقة سرايدي هذه الأيام من أزمة نقل حادة تزامنا مع موجة البرد والتقلبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *