مؤكدة أن حجم تبرعات رجال الأعمال الجزائريين لاتزال محدودة وضئيلة: مستثمرون أجانب في الجزائر يتبرعون بـ5 مليار لضحايا الثلوج

قالت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، إن تبرعات المستثمرين الأجانب في البلاد فاقت 5 ملايير سنيتم ، وجهت كمساعدات للفقراء والعائلات المتضررة مؤخرا من العاصفة الثلجية، في حين أكدت أن حجم تبرعات رجال الأعمال الجزائريين لاتزال محدودة وضئيلة.

وأعلنت سعيدة بن حبيلس، عن انطلاق حملة تضامنية وطنية لجمع تبرعات ومساعدات لسكان المناطق الحدودية والنائية، وهذا بعد العاصفة الثلجية الأخيرة التي مست العديد من المناطق وتسببت في عزل السكان، وأكدت بن حبيلس أن هذه الحملة انطلقت منذ بداية العاصفة الثلجية ومست المناطق المتضررة، مضيفة في ذات الصدد “هذه الحملة تندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية للهلال الأحمر، وهذا لتشجيع ثقافة التضامن ومكافحة ما يسمى التضامن الظرفي”.

وبخصوص طبيعة هذه التبرعات قالت المتحدثة، إنها عبارة عن بطانيات وخيم من النوع الرفيع، فضلا عن 70 كيلو غرام من المواد الغذائية، في حين لم تتوان رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، في انتقاد رجال الأعمال الذين قدموا وعود للهلال الأحمر بتقديم مساعدات للمحتاجين، غير أن هذه الوعود حسبها تبقي مجرد كلام، لتضيف “تفاجأنا من حجم التبرعات المقدمة من طرف المستثمرين الأجانب، والتي فاقت 5 ملايير سنيتم حيث قدمت شركة رونو لوحدها 4 ملايير”.

شاهد أيضاً

مكافحة الإرهاب: كشف وتدمير مخبأين ببرج باجي مختار وسكيكدة

تمكن عناصر الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، من كشف وتدمير مخبأ للذخيرة يحتوي على 37 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *