مصممين علی اسقاطه بوسائل وحشية من الرصاص المحرم دولياً الحي والمتفجر: الفلسطينيون يجددون تظاهراتهم لكسر حصار دام 12 عاماً

اصيب عدد من الفلسطينيين امس عندما قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المشاركين في المسير البحري الثاني والعشرين شمال غربي قطاع غزة، بعشرات ألاف المشاركين المحتجين السلميين تتجدد المسيرات البحرية الفلسطينية شمال قطاع غزة.

يطالب الفلسطينيون بكسر الحصار الظالم المتواصل علیهم للعام الـ12 علی التوالي، مصممين علی اسقاطه، بوسائل وحشية من الرصاص المحرم دولياً الحي والمتفجر يستقبل قناصة الاحتلال الاسرائيلي المدنيين السلميين المحتجين، ويمطرونهم بوابل من الغازات السامة والمسرطنة ليضعوا المحتجين امام خيارات وحشية: الموت أو الاصابة أو الاعاقة او التسمم، مؤكدين تصميمهم علی مواصلة المسيرات الاحتجاجية وتطوير وسائل الاحتجاج الضاغطة علی الاحتلال الاسرائيلي لتنفيذ استحقاقات رفع الحصار مؤكدين أنهم لن يسمحوا للاحتلال بالتلكؤ والمراوغة في تنفيذ تفاهمات التهدئة ودفع استحقاقاتها أو استخدام الدم الفلسطيني في بازار التنافسات الانتخابية في كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد عضو الهيئة الوطنية العلیا لمسيرة العودة وكسر الحصار، طلال ابوظريفة ان “هذه الرسالة ستصل الاحتلال والی كل الاطراف واذا مااستمر هذا التلكؤ فان كل الخيارات مطروحة في مواجهة الاحتلال والضغط علیه لتنفيذ كل التفاهمات التي أخذها علی نفسه”.

قناصة الاحتلال يبطشون بالمدنيين السلميين موقعينهم بين شهيد وجريح ومعاق أو مختنق بالغازات السامة فهل يقف القتلة يوماً في قفص العدالة الدولية؟

شاهد أيضاً

تحت عنوان: جمال خاشقجي… الحياة – النضال- أسرار: خطيبة خاشقجي تصدر كتابا عن الصحفي المقتول

روجت خطيبة الصحفي، جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *