منظمة العفو الدولية: شركات سياحية تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين

اتهمت منظمة العفو الدولية شركات عملاقة لحجز الأماكن السياحية عبر الإنترنت مثل “إير بي إن بي” و”بوكينج.كوم” و”إكسبيديا” و”تريب أدفايزور” بتوسيع النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية “والتربح من جرائم الحرب” من خلال إقامة أعمال مع الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس، وأضافت المنظمة في تقرير جديد بعنوان “الوجهة .. الاحتلال”، امس، أن تلك الشركات “تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بإدراجها مئات الغرف والأنشطة داخل المستوطنات الإسرائيلية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس”.

وقالت المنظمة إنها “وثَّقت كيف تساعد شركات الحجز عبر الإنترنت على تشجيع السياحة إلى المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ومن ثم تسهم في استمرار وجودها وتوسعها”، وتابعت: “يعد قيام إسرائيل بتوطين مدنيين إسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، ومن ثم فهو جريمة حرب، وبالرغم من ذلك، تواصل الشركات الأربع العمل في المستوطنات، وتجني الأرباح من هذا الوضع غير القانوني”.

شاهد أيضاً

تحت عنوان: جمال خاشقجي… الحياة – النضال- أسرار: خطيبة خاشقجي تصدر كتابا عن الصحفي المقتول

روجت خطيبة الصحفي، جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *